• صور| لأول مرة بمصر.. الري تستخدم "ناتح تكريك الموانئ" لحماية الشواطئ

    07:37 ص الأربعاء 22 مايو 2019

    كتب-أحمد مسعد:

    أعلنت وزارة الموارد المائية والري، متمثلة في الهيئة العامة لحماية الشواطئ التابعة للوزارة، تنفيذ مشروع "ناتج تكريك الموانئ" لأول مرة بمصر؛ للحد من أخطار تأكل الشؤاطئ المصرية.

    وقال المهندس عاشور عبد الكريم، رئيس هيئة حماية الشواطئ بوزارة الري، في تصريحات لمصراوي، إن "ناتج تكريك المؤانئ "، هي فكرة بسيطة وفعالة للغاية تتمثل في تنفيذ "الدايك" المكون من تثبيت حصاير البوص والخشب لتكوين كسبان رملية، مشيرًا إلى حماية المناطق المنخفضة بساحل كفر الشيخ من الغمر بالمياه نتيجة التغيرات المناخية التي تشهدها البلاد.

    وأضاف "عبد الكريم": "الفكرة جاءت من المؤانئ، وقمنا بعمل الدايك على بعد 200 متر، وترتفع بشكل تدريجي كل عام"، موضحًا أن منطقة الدلتا هي الأكثر تعرضًا لارتفاع منسوب البحر وأخطاره.

    وأكد رئيس الهيئة، الانتهاء من طرح مناقصتين أمام شركتين مختلفتين للعمل على 14 كيلو بمحافظة كفر الشيخ، منقسمة إلى 7 كيلو متر لكل شركة، مضيفًا أنها تبدأ من محطة كهرباء "البرلس" وبعدها موطمس 7 كيلو بإجمالي 27 كيلو متر.

    وأشار إلى أن محافظات بورسعيد، ودمياط، والدقهلية، سيتم العمل بها على حماية لـ12 كيلومتر شواطئ بكل محافظة، إضافة إلى محافظة البحيرة بطول 6 كيلو.

    وتابع: "التنفيذ سيكون عقب انتهاء شهر عيد الفطر المبارك، وتسعى الهيئة للانتهاء من التصريحات الأمنية الخاصة بالشواطئ".

    من جانبه، قال الدكتور رجب عبد العظيم - وكيل أول وزارة الموارد المائية والري، إن الوزارة قد طرحت بالفعل عقدين لأعمال إنشاءات جسور الحماية بطول 14 كيلومتر على شواطئ محافظة كفر الشيخ.

    ولفت "عبدالعظيم"، في تصريحات صحفية، إلى أنه من المتوقع أن يبدأ التنفيذ فى غضون الأسابيع القليلة القادمة، وأنه يجري العمل الآن على طرح دراسة وضع الخطة المتكاملة لإدارة السواحل الشمالية لجمهورية مصر العربية.

    يشار إلى أن وزارة الموارد المائية والري، تسعى لتنفيذ مشروع جديد بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائى وصندوق المناخ الأخضر لحماية الأراضى المنخفضة بدلتا نهر النيل من مخاطر ارتفاع منسوب سطح البحر بأطوال تصل إلى 69 كم على مدار الأعوام الخمس القادمة ووضع خطة متكاملة لادارة السواحل الشمالية للبلاد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان