الآثار: استكمال أعمال التطوير بمعبد فيله

03:47 م الأحد 10 مارس 2019

كتب- محمد عاطف:

انتهت وزارة الآثار من تزويد منطقة معبد فيله، بعدد من الوحدات الخدمية، في ضوء جهود وزارة الآثار لتطوير وتحسين مستوى الخدمات بالمتاحف والمواقع الآثرية، واستكمالا لأعمال تطوير معابد جزيره فيله.

صرح بذلك الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، بحسب بيان، موضحا أن أعمال تطوير الخدمات بالمعبد تضمنت تركيب بوابة دخول الزوار مكيفة بمساحة ٤×٥ متر ومزودة ببوابات إلكترونية، وعدد ٦ أكشاك حراسة مزودة بإضاءة ومصدر كهرباء ومقعد استراحة، وفواصل لتحديد مسار الزيارة وإدارة حركة الزوار بالجزيرة، بالاضافة إلى مظلة شمسية لاستراحة السائحين بمساحة 57.5x. م، و عدد ٦ لوحات إرشادية منها لوحات لارشاد الزائرين بالاتجاهات وتعليمات الزيارة والتعريف بالجزيرة باللغتين العربية والإنجليزية.

وأشار إلى أن اعمال التطوير مازالت مستمرة، حيث يعكف العاملين الآن على تركيب مظلة شمسية أخرى تسع أكثر من ١٨ زائر، وأعمدة للإنارة وتوفير حمامات متنقلة وغرف لمفتشين الآثار.

وقد تم الإنتهاء من إزالة الحشائش والعقول والمخلفات، وإصلاح ورفع كفاءة مرسي المعبد المطل على النيل وجوانبه لتأمينه وحمايته.

ومن جانبه قال أيمن سعيد معاون وزير الآثار لتطوير الخدمات في المواقع الآثرية والمتاحف أنه جاءت هذه الأعمال بالتعاون مع البنك الأهلي الوطني في اطار البرتوكول الموقع لتطوير خدمات بعض المناطق الاثريه، وبالتنسيق مع مكتب اليونسكو بالقاهرة، والمصممة المصرية شيماء أبو الخير من دار شُشّة كمال للتصميم، والتي استوحت فلسفة التصميم من مكانة الشمس عند المصريين القدماء، و بذلك ارادت ان تُنطق الشمس كي تحكي قصة الموقع الأثري من خلال الرسم بالظل مستخدمة النصوص الهيروغليفية.​

إعلان

إعلان