الآثار: إيقاف بيع لوحة أثرية مصرية بحوزة أحد التجار بنيويورك

06:59 م الأربعاء 04 ديسمبر 2019

كتب - محمد عاطف:

أعلن شعبان عبدالجواد، المشرف العام على إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار، نجاح جهود الوزارة في إيقاف بيع ومصادرة لوحة أثرية مهمة كانت بحوزة أحد التجار بنيويورك بتصريح تصدير مزور يرجع تاريخه لعام 1970، مشيرا إلى أن هذه اللوحة ستعود إلى مصر عقب الانتهاء من التحقيقات والإجراءات اللازمة.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة القومية للآثار المستردة برئاسة الدكتور خالد العناني وزير الآثار، وعضوية كل من الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، وقيادات وزارات الآثار والخارجية والداخلية والعدل والجهات الأمنية والرقابية والسيادية بالدولة.

وتم خلال الاجتماع بحث المحاور الأساسية التي سيناقشها الوفد المصري الأثري السياسي القانوني مع الجانب البريطاني في اجتماع الخبراء رفيع المستوي لبحث سبل مكافحة الاتجار غير المشروع بالآثار المصرية والحفاظ عليها، والذي من المقرر انعقاده يوم ٩ ديسمبر الجاري في العاصمة البريطانية لندن.

يأتي ذلك الاجتماع وفقًا للاتفاق بين وزير الآثار ووزيرة الثقافة والفن والسياحة البريطانية أثناء لقائهما في أواخر أكتوبر الماضي على هامش افتتاح معرض كنوز الملك توت عنخ آمون.

جدير بالذكر أن مصر استعادت خلال أكتوبر الماضي التابوت المذهب للمدعو "نجم عنخ" والذي كان بحوزة متحف المتروبوليتان بتصريح تصدير مزور أيضا، ويعرض حاليًا بمتحف الحضارة القومي بالفسطاط.

إعلان

إعلان