إعلان

معيط: مصر تستهدف إصدار سندات بالعملات المحلية لأعضاء بنك التنمية الجديد

01:07 م الأحد 14 يناير 2024

كتب- مصطفى عيد:

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن مصر تستهدف إصدار سندات بالعملات المحلية في أسواق الدول أعضاء بنك التنمية الجديد (متعدد الأطراف والتابع لتكتل بريكس).

وبحسب بيان من وزارة المالية اليوم الأحد، أضاف الوزير محافظ مصر لدى بنك التنمية الجديد، أن مصر تستهدف أيضًا إصدار سندات خضراء وزرقاء واجتماعية ومستدامة تلبي طموحات "رؤية مصر 2030" من أجل إضافة فئات جديدة من المشروعات ذات البعد الاجتماعي إلى محفظة مصر المستدامة.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير مع فلاديمير كازبيكوف نائب رئيس بنك التنمية الجديد، والوفد المرافق له.

وبدأ تفعيل انضمام مصر وعدد من الدول الأخرى منها السعودية والإمارات إلى تكتل بريكس بدءا من يناير، والذي يضم في الأصل دول الصين وروسيا وجنوب أفريقيا والبرازيل والهند، وذلك بعد انضمام مصر إلى عضوية بنك التنمية الجديد التابع للتكتل في فبراير 2023.

وذكر وزير المالية، خلال لقائه مع نائب رئيس البنك، أن هناك آفاقًا واعدة للتعاون مع بنك التنمية الجديد، في مشروعات الطاقة النظيفة، والنقل، والحماية الاجتماعية، والبيئة، والبنية التحتية المعلوماتية، والمياه، والصرف الصحي، خاصة في ظل ما يمتلكه من قدرات تمويلية هائلة وخبرات دولية متقدمة، تساعد في دفع جهود الدولة نحو تلبية الاحتياجات التنموية.

وأكد أن مصر تسعى لبناء شراكة استراتيجية قوية ومستدامة مع بنك التنمية الجديد لجذب المزيد من تدفقات الاستثمارات التنموية، على نحو يدعم جهود الدولة فى إرساء دعائم تنمية أكثر استدامة وشمولاً وتأثيرًا على حياة المواطنين، من خلال دفع مسيرة الارتقاء بمستوى المعيشة، والخدمات العامة.

وأشار الوزير إلى تطلع مصر لإجراء مباحثات مشتركة ومستدامة حول استراتيجيات تعزيز التنمية الاقتصادية؛ على نحو يتسق مع خطط بنك التنمية الجديد لتوسيع أنشطته في مصر خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أن ذلك يأتي أيضا على نحو يساعد في استكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية الواعدة، وتوفير التمويلات التنموية الميسرة للقطاع الخاص، باعتباره قاطرة التعافي والنمو الاقتصادي المستدام، خاصة في ظل تبني العديد من الإجراءات الداعمة والمحفزة لمناخ الأعمال بتوفير حوافز ضريبية وجمركية واستثمارية.

وقال الوزير إن مصر تحرص على تعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات الدولية متعددة الأطراف؛ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، خاصة في ظل التوترات الجيوسياسية، وما يترتب عليها من تحديات غير مسبوقة.

وتضم عضوية بنك التنمية الجديد حاليا مؤسسي تكتل بريكس: (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا)، إلى جانب بنجلاديش والإمارات ومصر.

فيديو قد يعجبك: