إعلان

مصنعون: قرار التموين سيسهم في تراجع الأسعار وحل أزمة نقص الدقيق بالأسواق

01:39 م الأحد 16 أكتوبر 2022
مصنعون: قرار التموين سيسهم في تراجع الأسعار وحل أزمة نقص الدقيق بالأسواق

قمح

كتبت- شيرين صلاح:

قال مصنعون، تحدثوا لمصراوي، إن قرار وزارة التموين بشأن توريد القمح الحر والدقيق للمصنعين بأسعار معينة وبكافة الكميات المطلوبة سيسهم في تراجع أسعار الدقيق والمكرونة بالأسواق خلال الفترة المقبلة بالأسواق.

وأضاف المصنعون أن قرار الوزارة إيجابي في ظل أزمة نقص القمح والدقيق الحر بالأسواق، واستمرار أزمة تكدس شحنات القمح بالموانئ منذ عدة أشهر.

وشهدت الموانئ تكدسا من شحنات كبيرة من القمح منذ عدة أشهر، نتيجة نقص العملة الأجنبية بالبنوك التي تحتاجها هذه الشحنات للإفراج عنها، وفقا لقول متعاملين بسوق القمح تحدثوا لمصراوي.

وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية في بيان أمس السبت، أن الوزارة ستمنح أصحاب المطاحن الحرة وأصحاب المخابز السياحية ومصانع المكرونة القمح والدقيق بأسعار محددة وبكافة الكميات التي يطلبها المصنعون، وذلك مساهمة منها لحل أزمة نقص القمح الحر والدقيق بالأسواق.

آراء المصنعين

قال أحمد إسماعيل، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، لمصراوي، إن قرار وزارة التموين بإتاحة شراء القمح والدقيق الحر للمصنعين إيجابي في ظل الأزمة التي تواجه أصحاب المخابز الخاصة ومصانع المكرونة من نقص الدقيق بالأسواق.

وأضاف إسماعيل، لمصراوي، أن قرار وزارة التموين جاء بناءً على اجتماع أجراه أعضاء غرفة صناعة الحبوب الأسبوع الماضي لطرح أزمة نقص القمح والدقيق الحر بالأسواق.

وأعلن علي المصيلحي وزير التموين ‏والتجارة الداخلية، اتخاذ الوزارة كافة الإجراءات التنفيذية اللازمة لإتاحة شراء القمح والدقيق الحر الفاخر لكافة الصناعات الغذائية، والمخابز السياحية ومخابز الفينو بهدف إتاحة وزيادة المعروض من هذه السلع الهامة للحفاظ على استقرار أسعارها، بحسب بيان من الوزارة اليوم الأحد.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير أمس السبت، مع كل من الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة القابضة للصناعات الغذائية، ونائب رئيس الهيئة العامة للسلع التموينية، ومستشار الوزير لقطاع الرقابة والتوزيع.

وشدد المصيلحي على أنه اعتباراً من أمس السبت تم التوجيه للهيئة العامة للسلع التموينية لإتاحة توفير القمح لمن يرغب ولكافة الصناعات الغذائية، بسعر 8700 جنيه للطن، ولمدة شهر، لزيادة المعروض من الأقماح للقطاع الخاص في الأسواق باعتباره أحد أهم السلع الاستراتيجية اللازمة في معظم منتجات الصناعات الغذائية.

وعلى من يرغب في ذلك التقدم بطلب للهيئة العامة للسلع التموينية والبت فيه خلال 72 ساعة، بحسب الوزير.

ووفقا للبيان، فإن الوزارة أتاحت منح أصحاب مصانع المكرونة التي تعمل بمنظومة السلع التموينية سعر الدقيق بقيمة 10 آلاف جنيه للطن.

ولكن إسماعيل قال لمصراوي، إن توفير الدقيق بهذا السعر يشمل جميع مصانع المكرونة سواء التي تبيع منتجاتها في السوق الحر، أو التي تورد إنتاجها لهيئة السلع التموينية.

وكانت أسعار القمح الحر شهدت ارتفاعًا خلال الأسابيع الماضية بالأسواق نتيجة نقص المعروض منها بالأسواق، ونتج عن ذلك زيادة أسعار المكرونة والدقيق الحر، وفقا لقول مصنعين بغرفة الحبوب، تحدثوا لمصراوي في وقت سابق.

وبلغ سعر طن القمح 9500 جنيه منذ حوالي أسبوعين ماضيين مقابل 8200 جنيه، قبل الزيادة، ونتيجة ارتفاع أسعار القمح، تشهد أسعار الدقيق ارتفاعا إلى 11500 جنيه حاليا مقابل 9500 جنيه للطن، قبل الزيادة، بحسب إسماعيل.

ونتج عن زيادة أسعار الدقيق، ارتفاع أسعار المكرونة بالأسواق، ليصل متوسط سعر كيلو المكرونة السائبة حاليا بالسوق إلى 13 جنيها مقابل سعر يتراوح بين 10 جنيهات و11 جنيها، كما ارتفع متوسط سعر طن المكرونة المعبأ بين 16 و17 جنيها مقابل سعر يتراوح بين 14 و15 جنيها، وفقا لقول أحمد إسماعيل.

وشهدت الموانئ تكدسا من شحنات كبيرة من القمح منذ عدة أشهر، نتيجة نقص العملة الأجنبية بالبنوك التي تحتاجها هذه الشحنات للإفراج عنها، وفقا لقول متعاملين بسوق القمح تحدثوا لمصراوي.

وأضاف متعاملون بسوق استيراد القمح والمطاحن الخاصة، أن تكدس القمح في الموانئ تسبب في تراجع مخزون القمح لدى الكثير من المطاحن الخاصة، وزيادة أسعار القمح بالسوق المحلي إلى مستويات قياسية لم تصلها من قبل بالأسواق.

واتفق وليد دياب عضو غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، مع أحمد إسماعيل قائلا إن توفير وزارة التموين القمح والدقيق يعد قرارا إيجابيا في ظل نقص المعروض من القمح الحر بالأسواق.

وذكر دياب، لمصراوي، أن أصحاب المطاحن الحرة ومصانع المكرونة ينتظرون تنفيذ القرار على أرض الواقع.

وأوضح دياب أن أصحاب المطاحن الحرة ومصانع المكرونة حاليا يتقدمون بطلبات المصنعين للوزارة لطلب الكميات المطلوبة لكل صاحب مطحن خاص أو مصنع مكرونة لتكلمة سير عملية الإنتاج.

ووفقا لقول دياب، "فإن المصنعين أيضا ينتظرون هل سيتم توريد الكميات اللازمة لكل مصنع أم سيتم توريد كميات أقل من المطلوبة لكل صاحب مصنع مكرونة خاص أو مطحن حر".

وأكد دياب وإسماعيل أن القرار سيسهم في تراجع أسعار المكرونة والدقيق الحر بالأسواق.

ووفقا لقول المصيلحي في بيان الوزارة أمس السبت، تم توجيه للهيئة العامة للسلع التموينية وقطاع الرقابة والتوزيع أيضا لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإتاحة شراء الدقيق الحر الفاخر استخراج 72% من جانب وزارة التموين ولمن يرغب من المخابز السياحية والمخابز الأفرنجية بسعر 10000 جنيه للطن ولمدة شهر.

وستوفر الوزارة الدقيق اللازم لإنتاج الخبز السياحي والفينو لهذه المخابز، وذلك من خلال التقدم بطلب لمديريات التموين والتجارة الداخلية في المحافظات ليتم البدء في هذه المرحلة اعتباراً من غداً الاثنين بمحافظات القاهرة الكبرى "القاهرة، الجيزة، القليوبية، والمنوفية، والإسكندرية"، وذلك تمهيداً لتعميم ذلك على كافة محافظات الجمهورية ولمن يرغب من تلك المخابز في المحافظات.

اقرأ أيضا

مصنعون عن تكدس شحنات قمح بالموانئ: تهدد بنقص الدقيق الحر ورفع الأسعار

مصنعون: ارتفاع أسعار المكرونة جنيهين بالأسواق بعد زيادة الدقيق

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market