• تفاصيل اتفاق أدنوك وأوراسكوم لتأسيس شركة إنتاج الأسمدة النيتروجينية

    11:53 ص الثلاثاء 18 يونيو 2019

    كتبت- شيماء حفظي:

    أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" إبرام شراكة استراتيجية مع شركة أوراسكوم للإنشاء "أو سي آي إن في"، بحسب بيان لأدنوك على موقعها الإلكتروني.

    وتنص الشراكة على إنشاء شركة جديدة من خلال دمج أصول "شركة أدنوك للأسمدة" في منصة شركة "أو سي آي" للأسمدة النيتروجينية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

    وستصبح الشركة الجديدة أكبر منصة تركز على تصدير الأسمدة النيتروجينية عالميا، وأكبر منتج لها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بطاقة إنتاجية تبلغ 5 ملايين طن من اليوريا و1.5 مليون طن من الأمونيا القابلة للبيع، بحسب البيان.

    وستتولى أدنوك رئاسة مجلس إدارة الشركة الجديدة والذي سيضم ستة أعضاء ترشحهم شركة "أو سي آي"، وأربعة أعضاء ترشحهم أدنوك، وسيكون المقر الرئيسي لها في أبوظبي كما سيتم تسجيلها في سوق أبوظبي المالي العالمي(ADGM)، مما يسهم في تطوير خبرات أبوظبي وتعزيز قدراتها في مجال تصنيع و تجارة الأسمدة.

    وسيشغل ناصف ساويرس منصب الرئيس التنفيذي للشركة الجديدة، إلى جانب منصبه الحالي كرئيس تنفيذي لشركة أوراسكوم للإنشاء.

    وبحسب التقارير المبدئية لعام 2018، تقدر الإيرادات السنوية للشركة الجديدة بـ 1.74 مليار دولار. وستمتلك أدنوك حصة 42% و"أو سي آي" 58% في الشركة الجديدة.

    وتتميز الشركة الجديدة بامتلاك أصول متطورة وحديثة تتميز بانخفاض تكاليف صيانتها وتحقيق تدفقات نقدية كبيرة، ما يدعم قدرات الشركة على تحقيق أرباح مجزية للمساهمين وتمويل فرص النمو والتوسع العضوي وغير العضوي في المستقبل.

    وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، في البيان إن الاتفاق يمثل تجميع الأصول والقدرات المتميزة التي يمتلكها كل طرف خطوة مهمة تُمكننا من تحقيق قفزة كبيرة لنصبح أكبر منصة لتصدير الأسمدة النيتروجينية على مستوى العالم.

    "كما تسهم في تعزيز القيمة لكلا الطرفين من خلال تأسيس شركة جديدة رائدة عالمياً تتيح لنا الوصول إلى أسواق جديدة، مما يعود بالنفع على عملائنا الحاليين والجدد" بحسب الجابر.

    وقال ناصف ساويرس، الرئيس التنفيذي لشركة "أو سي آي إن في": "نحن فخورون ومسرورون بإقامة شراكة استراتيجية طويلة الأجل مع أدنوك التي تمتلك استراتيجية واضحة للتكرير والبتروكيماويات مع التركيز على تعزيز وزيادة القيمة".

    وأضاف :"يتميز هذا المشروع المشترك بإنشاء منصة تصدير تعتبر الأولى من نوعها وكذلك وجود أفضل مقاييس التحويل النقدي، ونحن واثقون بأن هذه المنصة تمتلك قدرات كبيرة لتحقيق القيمة والنمو في المستقبل وذلك بفضل دعم وتوجيه مساهميها الاثنين".

    ومن المتوقع استكمال اتفاقية الشراكة في الربع الثالث من عام 2019، ويخضع ذلك لاستيفاء الشروط والأحكام المتعارف عليها والحصول على موافقات جميع الهيئات التنظيمية المعنية، وفقا لبيان الشركة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان