• مصانع حديد تتوقف عن الإنتاج بعد فرض رسوم على واردات "البليت"

    06:01 م الثلاثاء 23 أبريل 2019
    مصانع حديد تتوقف عن الإنتاج بعد فرض رسوم على واردات "البليت"

    الحديد

    كتبت- منار الرخ:

    قال أصحاب مصانع لدرفلة الحديد، اليوم الثلاثاء، إن 8 مصانع توقفت عن الإنتاج والبيع، بسبب قرار وزير التجارة والصناعة، بفرض رسوم على واردات البليت.

    وقال نور عنتر، نائب رئيس مجلس إدارة شركة عنتر للصلب، لمصراوي، إن الرسوم التي فرضها وزير الصناعة، رفعت سعر طن البليت إلى 480 دولارا، وهو ما دفع أصحاب الشركات إلى عدم استلامه من الميناء لارتفاع تكلفته عليهم.

    وأضاف أن الرسوم التي فرضتها وزارة التجارة "تعتبر تعجيز لمصانع الدرفلة".

    وكان المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، فرض رسوما وقائية مؤقتة بنسبة 25% على واردات حديد التسليح والصلب و15% على البليت (خام الحديد) لمدة 180 يوما اعتبارا من يوم 15 أبريل الجاري.

    وجاء قرار وزير التجارة استجابة لمطالب مصانع الحديد الكبيرة التي تنتج البليت محليا، والتي كانت تشكو من إغراق السوق بخامات البليت بعد الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب وأدت لوجود فائض عالمي كبير.

    لكن صغار المصنعين من متخصصي درفلة الحديد يرفضون القرار بشدة ونشروا استغاثة بالرئيس عبد الفتاح السيسي في الصحف لوقف تنفيذ القرار.

    وقال أصحاب مصانع الدرفلة إنهم أقاموا دعوى مستعجلة أمام القضاء الإداري من أجل إلغاء قرار وزير التجارة والصناعة.

    وقال ونيس عياد، عضو غرفة الصناعات المعدنية، في بيان اليوم، إن أزمة مصانع درفلة الحديد تفاقمت عقب قرار وزير التجارة.

    وأضاف أن القرار أدى إلى توقف 8 مصانع عن الإنتاج ما يهدد نحو 25 ألف عامل بالتشرد، "وهو الأمر الذي أثر تأثيرا بالغًا على أسعار منتجات حديد التسليح بشكل مباشر وأدى إلى ارتفاعها في السوق المحلية بقرابه 500 جنيه في مصانع حديد الدرفلة".

    وقال إن الموانئ متكدسة حاليًا بخام البليت الذي سبق التعاقد عليه قبل صدور قرار وزير التجارة.

    وطالب عياد، بضرورة إعادة دراسة القرار مرة أخرى، "خاصة مع صعوبة تطبيقه على مصانع الدرفلة في ظل رسوم تتخطي 1500 جنيه إلى جانب 9600 جنيه لسعر طن البليت شامل ضريبة القيمة المضافة و1200 تكلفة تصنيع شامل النقل ليصل إجمالي طن الحديد 12200 جنيه ".

    وقال عياد "من يستطيع من أصحاب مصانع الدرفلة أن يبيع بهذا السعر في ظل تثبيت المصانع المتكاملة لأسعارها وهي تتراوح ما بين 11350 جنيه إلى 11600 جنيه".

    وقال مجدي حسني، رئيس مجموعة العلا للصلب، لمصراوي، إن هناك 4 مصانع احتكروا سوق الحديد، وهي المصانع التي تنتج البليت، بعد قرار وزير التجارة.

    وذكر ونيس عياد في البيان، أن أصحاب مصانع الدرفلة يؤكدون أن هناك عجز في توفير احتياجات مصانع الدرفلة من البليت المحلي، "ولديهم ما يثبت صحة معلوماتهم بالمستندات".

    وأشار البيان إلى أن المصنع الوحيد الذي لديه فائض في خام البليت وهو مصنع السويس للصلب، أعلن أن سعر بيع طن خام البليت 10700 جنيه.

    وأضاف البيان أن "هذا السعر الهدف منه هو تعجيز مصانع الدرفلة عن الإنتاج خاصة وأن تكاليف التصنيع تتراوح ما بين 1200 إلى 1300 جنيه دون هامش ربح".

    وأشار البيان إلى أنه لا يوجد مصنع في مصر أعلن عن توافر خام البليت باستثناء مصنع واحد مؤكدا أن هذا المصنع لن يتنازل عن بيع الفائض لديه، نظرا لاحتياجه إليه في تشغيل مصنعه الجديد المقرر افتتاحه هذا الشهر، مطالبين مصانع الحديد المتكاملة بالإفصاح عن فاتورة واحدة لبيع خام البليت منذ خمسه أعوام.

    من جانبه قال رفيق الضو، العضو المنتدب لشركة السويس للصلب، إن شركته لديها مخزونا يمكن بيعه للشركات يصل إلى 350 ألف طن، "لكن محدش اشترى من عندنا حاجة".

    وكانت شركة السويس للصلب نشرت إعلانا في إحدى الجرائد القومية قبل أيام، تعلن فيه توافر خام البليت لديها لبيعها لمصانع الدرفلة.

    اقرأ أيضًا:

    مصانع الحديد الصغيرة ترفض رسوم الحماية على واردات "البليت"

    الجريدة الرسمية تنشر قرار وزير التجارة بفرض رسوم واردات الحديد والبليت

    بعد رسوم واردات البليت.. مصانع ترفع أسعار الحديد بين 75 و650 جنيها للطن

    إعلان

    إعلان

    إعلان