• متى تبدأ مصر سداد قرض صندوق النقد الدولي؟

    02:30 م الثلاثاء 05 فبراير 2019
    متى تبدأ مصر سداد قرض صندوق النقد الدولي؟

    صندوق النقد الدولي

    كتب- عبدالقادر رمضان:

    قال أحمد كجوك، نائب وزير المالية للسياسات المالية، إن كل شريحة من قرض صندوق النقد الدولي من يوم استلامها لها 4 سنوات ونصف فترة سماح، ثم تسدد بعد ذلك على فترة خمس سنوات ونصف.

    وأضاف خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء أن الشريحة ستسدد عن طريق قسط كل ستة أشهر.

    وتبدأ الحكومة سداد الفوائد بداية من استلامها الشريحة بشكل دوري، بفائدة تقريبًا 2%، بحسب ما ذكره كجوك.

    وقال كجوك "أحنا أخدنا القرض بأفضل شروط ممكنة أو متاحة وهذه الفائدة جيدة جدًا مقارنة بالفوائد في الأسواق الدولية حاليًا".

    وبحسب كجوك صرفت مصر حتى الآن 4 شرائح وتنتظر استلام الشريحة الخامسة خلال أيام ويتبقى لها شريحة أخيرة.

    وكانت الشريحة الأولى بقيمة 2.75 مليار دولار في نوفمبر 2016، وبلغت الشريحة الثانية 1.25 مليار دولار صرفتها مصر في يوليو 2017، ثم في ديسمبر 2017 صرفت الشريحة الثالثة بقيمة ملياري دولار، ثم الشريحة الرابعة بقيمة ملياري دولار في يونيو 2018.

    وبموافقة الصندوق أمس على صرف الشريحة الخامسة بملياري دولار سيرتفع إجمالي ما حصلت عليه مصر من قرض الصندوق إلى 10 مليارات دولار ويتبقى لها شريحة واحدة بقيمة ملياري دولار.

    وأعلن الصندوق، أمس الموافقة على صرف الشريحة الخامسة من قرض الصندوق لمصر بقيمة تبلغ ملياري دولار، بعدما أكمل مجلسه التنفيذي المراجعة الرابعة لبرنامج مصر للإصلاح الاقتصادي، والتي بموجبها وافق على صرف الشريحة الخامسة من قرض مصر بقيمة ملياري دولار.

    وكانت مصر اتفقت في نوفمبر 2016 على برنامج للإصلاح الاقتصادي مع صندوق النقد مقابل الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار على 3 سنوات.

    وتوقع محمد معيط، وزير المالية، في تصريح لمصراوي، أن تصل الشريحة الخامسة من قرض الصندوق لمصر قبل نهاية الأسبوع الجاري.

    ولكي تحصل مصر على الشريحة السادسة والأخيرة بقيمة ملياري دولار، سيكون عليها اجتياز تقرير المراجعة الخامسة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي، وموافقة المجلس التنفيذي عليه.

    وبدأت مصر منذ الاتفاق مع الصندوق في 2016، تنفيذ البرنامج بتعويم الجنيه ورفع الفائدة وأسعار الوقود، كما توسعت في برامج الحماية الاجتماعية وأصدرت قوانين من شأنها تحسيت بيئة الأعمال والاستثمار.

    ومن المقرر أن تنتهي مصر من برنامج الإصلاح الذي تنفذه مع صندوق النقد خلال العام الجاري، وقال وزير المالية في تصريحات لوكالة بلومبرج في نوفمبر الماضي إن مصر لن تطلب تمويلًا إضافيًا من صندوق النقد بعد انتهاء برنامجها الحالي.

    وأضاف: "نحن الآن في وضع لا نعتقد فيه أننا سنحتاج تمويلًا إضافيًا من الصندوق".

    إعلان

    إعلان

    إعلان