• "قتل ضابطا ومُدان بالإعدام".. تفاصيل معركة 5 دقائق للقضاء على "بكة" وانفجار سيارته

    05:08 م الجمعة 19 أبريل 2019

    كتب- فتحي سليمان:

    "وكر الواط"، اشتهر هذا الاسم بين العناصر الخطرة، ومروجي تجارة المواد المخدرة، في منطقة السحر والجمال، قبيل خطة الداخلية منذ نحو 4 أشهر، للقضاء على هذه البؤرة، التي ذاع صيتها في تجارة المواد المخدرة، وصارت قبلة المدمنين ومتعاطي المواد المخدرة بكافة أنواعها، لكن فيما يبدو أن بعض العناصر الخطرة انتبهت لتلك الخطة، ووضعت خططا بديلة للإفلات من قبضة الأمن.

    لم تخل خطة اللواء علاء سليم مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، للقضاء على البؤرة، من مجابهة خطط العناصر الإجرامية الهاربة، ووضعت تكتيك لتتبع ورصد أماكن هروبها، والذي أسفر عن تحديد مكان أخطر تلك العناصر، إذ أعلنت الوزارة، أمس الخميس، في بيان رسمي لها مقتله في تبادل إطلاق الرصاص مع قواتها، وهو "ناصر س م"، وشهرته "ناصر بكه"، والمُدان في قضايا قتل ضابط، وسرقة بالإكراه، وتجارة مواد مخدرة، وسبق الحكم عليه في قضية قتل ضابط بالأمن المركزي في التل الكبير بالإسماعيلية.

    وأعلنت الداخلية في بيان لها، أن معلومات وردت لمجموعة العمل المشكلة من قبل مدير قطاع الأمن العام، تفيد قيام بعض الأعراب بالاتجار في المواد المخدرة مُستخدمين أسلحة نارية للدفاع عن نشاطهم الإجرامي، بالظهير الصحراوي بطريق "السويس ــ القاهرة" الصحراوي، ما بين مديرية أمن السويس ومدينة العاشر من رمضان التابعة لمحافظة الشرقية.

    صدرت الأوامر بسرعة القبض على عناصر تلك البؤرة والتي يختبئ بها كل من "سالم م، 26 سنة، وشقيقه "موسى، 20 سنة، و"عميرة ف، 30 سنة"، وجميعهم مقيمين بمنطقة عشش الصرف بالعاشر من رمضان ومنطقة فيصل بالسويس، وصادر ضدهم أحكام متعددة بتهم الإتجار في مخدر الهيروين.

    وُضعت خطة أمنية أشرف عليها مدير قطاع الأمن العام وقادها اللواء محمود هندي مدير مباحث الإسماعيلية، بالتنسيق مع اللواء خالد إبراهيم مدير مباحث السويس، لاستهداف عناصر البؤرة والقبض عليهم، ولدى وصول القوات بادرت تلك العناصر بإطلاق أعيرة نارية من داخل "شباك" سيارة "جراند شيروكي"، بدون لوحات معدنية، فبادلتهم القوات التعامل لنحو 5 دقائق، ما أسفر عن مصرع أحدهم، وانفجار السيارة بسبب طلقة ثقبت "تنك" البنزين أثناء التعامل.

    عثرت أجهزة الأمن بجوار جثة المذكور، على بندقية آلية، و15 طلقة، وكمية من مخدر الهيروين وزنت 250 جرام، وبتفتيش السيارة، عُثر بداخلها على بندقية آلية و6 خزن، ونظارة ميدان، وبقايا مبالغ مالية محترقة.

    السجل الجنائي للمتهم المتوفي اثناء التعامل، أكد إدانته في قضايا حملت أرقام (3485 لسنة 2018 جنايات بتهمة القتل ومحكوم عليه بالإعدام شنقا)، وأنه مطلوب ضبطه في قضايا (3168 لسنة 2018 جنايات مركز التل الكبير بتهمة الخطف والسرقة بالإكراه، و1138 لسنة 2019 جنايات مركز التل الكبير بتهمة القتل العمد، و60 لسنة 2019 جنايات التل الكبير بتهمة مقاومة سلطات.

    وبحسب بيان وزارة الداخلية فإن ذلك يأتي استمراراً للحملات المكثفة التي تشنها الأجهزة الأمنية، بمشاركة مجموعات من الأمن العام وإدارات البحث الجنائي، وإدارة مكافحة المخدرات، ومديريات أمن الإسماعيلية، والقليوبية، وقطاع الأمن المركزي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان