• "محمد" ذبح ابنة شقيقته وفصل رأسها: "بتحب عيال الشوارع" (صور)

    03:49 م الثلاثاء 15 يناير 2019

    كتب – فتحي سليمان:

    أقر المتهم بقتل ابنة شقيقته فوق كورنيش النيل، بتفاصيل جريمته، مؤكدًا أن المجني عليها اعتادت الهرب من المنزل، منذ هجر والدتها لها، وأنه حذرها مرات عديدة بعدم الهروب إلا أنها لم تمتثل لتحذيره "فضحتنا وسط الناس وكل شوية نجيبها من منطقة أو ميدان".

    البداية كانت ببلاغ لقسم شرطة بولاق أبو العلا، من أهالي يفيد العثور على جثة فتاة أسفل كوبري الصنايع الذي يربط بين محافظتي القاهرة بالجيزة، وكشفت المعاينة أن الفتاة تدعى "إسراء. ك "، وشهرتها "رحمة " 18 سنة، مقيمة بمنطقة روض الفرج، وتوصل الأمن إلى أن وراء ارتكاب الواقعة خال الفتاة ويدعى "محمد.ك"، 31سنة، حداد، أقر بارتكاب الواقعة نظراً لوجود خلافات عائلية.

    وأمام جهات التحقيق، قال المتهم إنه ذهب لإحضار المجني عليها من ميدان رمسيس، واستقل سيارة رمسيس - امبابة، بعدما أقنعها أنها ستقيم برفقته وزوجته بمنطقة جزيرة محمد في الوراق، وترك منزل جدها الي دأبت على الهروب منه، في منطقة روض الفرج.

    وتابع المتهم إلى أنه اثناء سير السيارة اشار إلى السائق بالتوقف أمام شركة المياه، قبل صعوده كوبري الصنايع، في اتجاه إمبابة، وعندما سألته المجني عليها عن سبب نزولهما رد عليها "هنتمشى شوية" وإثر وصولهما أسفل الكوبري، استل مطواة وذبحها حتى تأكد من مقتلها بفصل رأسها عن الجسد.

    وذكر المتهم أن سلوكيات المجني عليها أرهقته لكثرة هروبها ومكوثها مع الصبية في الشارع والباعة المتجولين "جبتها أكتر من مرة من تحت كوبري الليمون، ووراء مخازن السكة الحديد لأنها بتحب تقعد مع العيال في الشوارع".

    وتوصلت التحريات إلى أن الفتاة تُدعى "رحمة. ي. ن، 18 سنة"، مجهولة الأب ولذلك نسبها جدها لأمها "كمال ت"، إليه لأمها، وليس لديها أشقاء مؤكدة أن خال المجني عليها، المتهم سبق أن أرغم الفتاة وهي قاصر على الزواج عرفيًا من شخص بالمنيا، لكنها هربت منه.

    تحرر محضر بالواقعة، وأحال اللواء محمد منصور مدير أمن القاهرة، المتهم إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان