• "قتل أمه عشان يسرقها".. الإعدام شنقًا لعامل قتل والدته بالمطرية

    11:48 ص الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
    "قتل أمه عشان  يسرقها".. الإعدام شنقًا لعامل قتل والدته بالمطرية

    ارشيفية

    كتب- صابر المحلاوي:

    قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة

    "عامل"، بإعدام شنقًا، بعد أخذ الرأي الشرعي لفضيلة مفتي الجمهورية، لاتهامه بقتل والدته لسرقتها بالمطرية.

    عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد عامر جادو، وعضوية المستشارين علاء عبدالباقي العفيفي، وأيمن عبداللطيف سلامة، وسامح السيد حسين أبوكنة، وأمانة سر محمد جبر ومحمد عوض.

    كشفت تحقيقات النيابة العامة قيام المتهم "وائل. ف. م. أ"، 39 سنة، عامل، بقتل "حربية حسن أحمد"، مع سبق الإصرار بأن بيت النية، وعقد العزم على قتلها، وأعد لهذا الغرض سلاحا أبيضا "سكين"، وما إن ظفر بها حتى انهال عليها ضربًا وطعنا بأماكن متفرقة من جسدها فأحدث بها الاصابات التي أودت بحياته، وقد ارتكبت تلك الجناية بقصد تسهيل فعل جريمة أخرى وهي إنه في ذات الزمان والمكان سرق المبلغ النقدي والمشغولات الذهبية المملوكين للمجني عليها "والدته".

    واعترف المتهم بارتكابه الواقعة، كما أقر بتحقيقات النيابة العامة، وقتله للمجني عليها بناء على نية مسبقة لديه، وسرقته لمبلغ 200 جنيه وقرط المجني عليها الذهبي.

    كانت تحريات الأجهزة الأمنية، دلت أن المتهم أقدم على ارتكاب الواقعة وقتله للمجني عليها بناءً على نية مسبقة، لديه ليتمكن من الحصول على ميراثه منها وسرقة متعلقاتها، وأنه قام بقتلها باستخدام سلاح أبيض "سكين"، وحدثت إصابته أثناء مقاومتها له، وقام بسرقة قرطها الذهبي ومبلغ 200 جنيه ثم ترك محل الواقعة، وطلب من زميله الشهادة بأنه كان مرافقا له طوال يوم الواقعة لدفع الشبهة عن نفسه وأضاف بأنه تمكن من ضبطه.

    بمواجهته أقر بارتكابه للواقعة وأرشده عن السلاح الأبيض المستخدم في ارتكاب الواقعة وعن المسروقات والملابس التي كان يرتديها أثناء ارتكابه للواقعة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان