#بث_الأزهر_مصراوي.. هل في الشرع ما يسمى "عدية يس".. وما حكم قراءتها؟

09:18 م الأحد 13 أكتوبر 2019
 #بث_الأزهر_مصراوي.. هل في الشرع ما يسمى "عدية يس".. وما حكم قراءتها؟

هل في الشرع ما يسمى "عدية يس".. وما حكم قراءتها؟

كتب محمد قادوس:

عبر البث المباشر الخاص بمصراوي من داخل مقر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، ورد سؤال إلى الشيخ السيد عرفة، عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية بالمركز يقول: "ابتلاني الله بمرض شديد ويوجد أحد الأشخاص قال لي إنه يوجد بعض الناس قد قاموا بقراءة عدية يس هل هذا الكلام صحيح؟".

فأجاب عرفة قائلاً: لا يوجد شيء اسمه عدية يس، والمقصود به تخويف الناس، ولا أصل له من الأساس.

وتابع فضيلته من خلال البث المباشر لمصراوي والمذاع عبر الصفحة الرسمية لها على فيسبوك قائلاً: أما عن المرض فإنه ابتلاء من الله قد يبتلي به الرجل والمرأة علي قدر دينه، مستشهدا في ذلك بحديث روى عن الترمذي عَنْ سَعْد بن أبي وقاص رضي الله عنه قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ: أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلاءً؟ قَالَ: الأَنْبِيَاءُ، ثُمَّ الأَمْثَلُ فَالأَمْثَلُ، فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ، فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ بَلاؤُهُ، وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ، فَمَا يَبْرَحُ الْبَلاءُ بِالْعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ.. صححه الألباني في السلسلة الصحيحة.

إعلان

إعلان