• فعل يحرمك من سمعك وبصرك ويعرضك للعنة الله

    02:59 م الجمعة 29 يونيو 2018
    فعل يحرمك من سمعك وبصرك ويعرضك للعنة الله

    فعل يحرمك من سمعك وبصرك ويعرضك للعنة الله

    كتب - أحمد الجندي:
    قالت دار الإفتاء المصرية إن صِلة الرَّحم من أعظم وسائل القرب من الله ذي الجلال والإكرام، والأمر بصلة الرَّحم، مشيرة إلى أن فضل الامتثال لذلك واضح في القرآن الكريم والسنَّة النبويَّة.
    وأوضحت «الإفتاء»، عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن قطع الأرحام وعدم التواصل بين الأقارب عاقبته وخيمة، فقال الله تعالى: «فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ (22) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ(23﴾» من سورة محمد.
    وأضافت أنه في هذه الآية الكريمة قال الإمام الطبري رحمه الله تعالى: «هؤلاء الذين يفعلون هذا، يعني: الذين يفسِدون ويقطعون الأرحامَ الذين لعنهم الله، فأبعدهم من رحمته فأصمَّهم، بمعنى: فسلبهم فَهْمَ ما يسمعون بآذانهم من مواعظ الله تعالى في تنـزيله، ﴿وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ﴾؛ بمعنى: وسلبهم عقولَهم، فلا يتبيَّنون حُجج الله سبحانه، ولا يتذكَّرون ما يرون من عِبَره وأدلَّته».

    إعلان

    إعلان

    إعلان