• زوجي يحتاج علاجاً لا يملك نفقته.. فهل يجوز أن أساعده من زكاة مالى؟

    12:29 م السبت 16 يونيو 2018
    زوجي يحتاج علاجاً لا يملك نفقته.. فهل يجوز أن أساعده من زكاة مالى؟

    القاهرة- مصراوي:

    أوضح فضيلة الشيخ عطية صقر، رئيس لجنة الإفتاء الأسبق بالأزهر- رحمه الله- في إجابته عن سؤال ورد بالموسوعة الفقهية يقول: "زوجى يحتاج علاجاً لا يملك نفقته.. فهل يجوز أن أساعده من زكاة مالى؟" أن في حديث البخارى أن زينب امرأة عبدالله بن مسعود قالت: يا نبى الله إنك أمرت اليوم بالصدقة وكان عندى حُلى، فأردت أن أتصدق به، فزعم ابن مسعود أنه وولده أحق من تصدقت به عليهم، فقال صلى الله عليه وسلم "صدق ابن مسعود، زوجك وولدك أحق من تصدقت به عليهم".

    فإعطاء الزكاة للزوج جائز عند الشافعى، وأبى يوسف ومحمد صاحبى أبى حنيفة، وعند أحمد بن حنبل فى رواية.

    أما أبو حنيفة، فذهب إلى أنه لا يجوز للزوجة أن تدفع لزوجها من زكاتها، وحمل حديث زينب على صدقة التطوع لا على الزكاة المفروضة، ومالك قال: إن كان الزوج يستعين بزكاة امرأته على نفقتها فلا يجوز، أما إن كان يستعين بها على غير الإِنفاق عليها فيجوز.

    ومن هنا نقول لصاحبة السؤال: ما دام زوجك يحتاج إلى نفقة لعلاج نفسه، فيجوز أن يأخذ من زكاتك عند الأئمة الثلاثة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان