• كيف أثر ازدياد أعداد النساء على الرجال في سوق العمل؟

    06:09 م الجمعة 02 نوفمبر 2018
    كيف أثر ازدياد أعداد النساء على الرجال في سوق العمل؟

    كيف أثر ازدياد أعداد النساء على الرجال في سوق العم

    مصراوي-

    ليس هناك فرق بين الرجل والمرأة في مجال العمل، فالمعايير وحدها التي تفرق بينهما هي الخبرة والكفاءة، فالعالم اليوم أصبح لا يفرق بين الجنسين، فلا يميز الرجل عن المرأة شىء سوا الاجتهاد والنجاح المهني.

    كشفت دراسة بريطانية حديثة أن صعود الحركة النسائية وتزايد أعداد الإناث في مواقع العمل، جعل الرجال أكثر طموحاً للتنافس على الرواتب والوظائف العليا، ضد النساء.

    وأدى تزايد الوعي بغياب المساواة بين الجنسين، إلى ارتقاء النساء إلى وظائف ذات أجور عالية لكن قصة نجاح المرأة، جعلت الرجال أكثر طموحاً، وووجدت الأبحاث من جامعة بريطانية أن النساء تقدمن في مجالات مثل القانون والمحاسبة، ولكن الرجال لا يزالون يشغلون مناصب عليا بشكل أكبر في الإدارة.

    ووجد التقرير أن أحد الأسباب الرئيسية لهذا الاتجاه، مضاعفة الجهود من الذكور للتنافس للحصول على أفضل الوظائف، ويحذر الباحثون في كلية لندن للاقتصاد، من أن يعوق ذلك، التقدم للقضاء على فجوة الأجور بين الجنسين.

    وتأتي هذه النتائج، بعد فترة وجيزة من كشف أن الفجوة في الأجور بين الجنسين تقل عن الصفر، عند الذين تقل أعمارهم عن 40 عاماً في بريطانيا، حسب صحيفة "ديلي ميل".

    ووجد تحليل البحث أن الذكور الذين ولدوا بعد 2000 لديهم طموحات أعلى من الأجيال السابقة من حيث الدخل، لدرجة أن الفجوة في الأجور بين الجنسين يمكن أن تصبح في الواقع أكبر مما هي عليه الآن إذا تحققت هذه التطلعات.

    وقال التقرير إن الرجال يواصلون الهيمنة في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والهندسة، والمال، والسياسة.

    وأوضح التقرير أن الذكور يتوجهون بشكل متزايد نحو الوظائف التي تتمتع بمستويات أعلى من التنافسية والدخل الأكبر مقارنةً مع الأجيال السابقة، ويساهم ذلك في بروزهم في الوظائف الأكثر أهمية، مثل الرؤساء التنفيذيين وكبار المسؤولين الماليين وغيرها من المناصب الإدارية العليا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان