بعد ولادة طفل بعين واحدة بالأقصر.. أسباب تشوهات الجنين وطرق تفاديها

08:29 م الجمعة 28 أغسطس 2020
بعد ولادة طفل بعين واحدة بالأقصر.. أسباب تشوهات الجنين وطرق تفاديها

كتبت- أميرة حلمي

شهدت محافظة الأقصر، حالة ولادة نادرة لسيدة وضعت مولودها الأول مصابًا بعيوب خلقية في المخ والقلب والرئة، وبعين واحدة، وهو ما فسره الطبيب بأنه عيب جنيني في التكوين.

وقال الدكتور محمد عز الدين، أخصائي نساء وتوليد ورئيس قسم النساء بمستشفى أرمنت، إنه أجرى عملية قيصرية لسيدة تدعي "ن.ا" 28 عامًا، بعد حملها لجنينها 7 أشهر، وذلك بعد الكشف عن تشوهات بالطفل.

وأوضح "عز الدين" أن هذه الحالات تسمى حالة الطفل ذو العين الواحدة (sycloptic baby) وكانت موجودة في الأساطير الإغريقية، وعالمنا شهد 6 حالات فقط منذ ما يقرب من 5 قرون، وسميت ولادة أطفال ذو العين الواحدة، وسُجلَت أول حالة عام 1665، واليوم حالة جديدة شهدها مركز أرمنت.

وأرجع أسباب هذه الحالات إلى بعض الأمراض الوراثية بسبب خلل خلقي في التكوين الجنيني أثناء مراحل النمو الأولى، وهو ما ينتج عنه عدم انقسام العين الأولية إلى اثنتين، فيولد الطفل بعين واحدة وتجويف عيني واحد وعصب بصري واحد.

وفي التقرير نستعرض أسباب التشوهات وكيفية تفاديها وطرق التعامل معها، حسب ما ذكر موقع "healthline".

التشوهات مشكلة تحدث عندما ينمو الطفل في الرحم، ويمكن أن تكون طفيفة أو شديدة، وقد تؤثر على المظهر ووظائف الأعضاء والنمو البدني والعقلي، وتظهر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، عندما لا تزال الأعضاء تتشكل.

وبعض التشوهات غير ضارة، والآخر يحتاج إلى علاج طبي طويل الأمد، ولكن العيوب الخلقية الحادة السبب الرئيسي لوفاة الرضع.

ما الذي يسبب التشوهات؟

- الوراثة.

- اختيارات وسلوكيات نمط الحياة.

- التعرض لبعض الأدوية والمواد الكيميائية.

- الالتهابات أثناء الحمل.

- مزيج من هذه العوامل.

ومع ذلك، غالبًا ما تكون الأسباب الدقيقة لعيوب خلقية معينة غير معروفة.

الوراثة

قد ينقل الأب والأم تشوهات وراثية لطفلهما، وتحدث التشوهات الجينية عندما يصبح الجين معيبًا بسبب طفرة أو تغيير.

في بعض الحالات، قد يكون الجين أو جزء من الجين مفقودًا، وتحدث هذه العيوب عند الحمل وغالبًا لا يمكن منعها، قد يكون هناك عيب معين في التاريخ العائلي لأحد الوالدين أو كليهما.

أسباب غير جينية

قد يكون من الصعب تحديد أسباب بعض العيوب الخلقية. ومع ذلك، فإن بعض السلوكيات تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بعيوب خلقية.

وتشمل هذه التدخين وتعاطي المخدرات وشرب الكحول أثناء الحمل. عوامل أخرى، مثل التعرض للمواد الكيميائية السامة أو الفيروسات، تزيد أيضًا من المخاطر.

ما هي عوامل الخطر للتشوهات الخلقية؟

تتعرض جميع النساء الحوامل لخطر ولادة طفل مصاب بعيب خلقي، وتزداد المخاطر في ظل أي من الشروط التالية:

- تاريخ عائلي من العيوب الخلقية أو الاضطرابات الوراثية الأخرى.

- تعاطي المخدرات أو استهلاك الكحول أو التدخين أثناء الحمل.

- عمر الأم 35 سنة أو أكثر.

- رعاية ما قبل الولادة غير كافية.

- الالتهابات الفيروسية أو البكتيرية غير المعالجة، بما في ذلك الأمراض المنقولة جنسياً.

- استخدام بعض الأدوية عالية الخطورة، مثل الإيزوتريتينوين والليثيوم.

- النساء المصابات بحالات طبية موجودة مسبقًا، مثل مرض السكري، أكثر عرضة لخطر إنجاب طفل مصاب بعيب خلقي.

كيف يتم تشخيص العيوب الخلقية؟

يمكن تشخيص العديد من أنواع العيوب الخلقية أثناء الحمل، من خلال أشعة الموجات فوق الصوتية قبل الولادة للمساعدة في تشخيص بعض العيوب الخلقية في الرحم.

ويمكن أيضًا إجراء المزيد من خيارات الفحص المتعمق، مثل اختبارات الدم وبزل السلى (أخذ عينة من السائل الأمنيوسي)، عادة ما يتم تقديم هذه الاختبارات للنساء اللاتي لديهن حالات حمل عالية الخطورة بسبب تاريخ العائلة أو تقدم عمر الأم أو عوامل أخرى معروفة.

زيمكن أن تساعد اختبارات ما قبل الولادة في تحديد ما إذا كانت الأم مصابة بعدوى أو حالة أخرى ضارة بالطفل، قد يساعد الفحص البدني واختبار السمع الطبيب أيضًا في تشخيص العيوب الخلقية بعد ولادة الطفل، وأيضا يساعد فحص الدم المسمى شاشة حديثي الولادة الأطباء في تشخيص بعض العيوب الخلقية بعد الولادة بفترة وجيزة، قبل ظهور الأعراض.

كيف يمكن منع العيوب الخلقية؟

لا يمكن منع العديد من العيوب الخلقية، ولكن هناك بعض الطرق لتقليل خطر ولادة طفل مصاب بعيب خلقي.

- يجب على النساء اللواتي يخططن للحمل البدء في تناول مكملات حمض الفوليك قبل الحمل، وطوال فترة الحمل. إذ يمكن أن يساعد في منع عيوب العمود الفقري والدماغ.

- يوصى أيضًا بفيتامينات يحددها الطبيب أثناء الحمل، والتي تختلف باختلاف أشهر الحمل.

- يجب على النساء تجنب الكحول والمخدرات والتبغ أثناء الحمل وبعده.

- توخي الحذر عند تناول بعض الأدوية، إذ يمكن لبعض الأدوية الآمنة عادة أن تسبب تشوهات خلقية خطيرة، وتأكدي من إخبار طبيبك بأي أدوية قد تتناوله ، بما في ذلك الأدوية والمكملات التي لا تستلزم وصفة طبية.

- الحفاظ على وزن صحي خصوصا النساء المصابات بحالات مرضية، مثل مرض السكري، وأن يهتموا بشكل خاص بصحتهم.

- من المهم للغاية حضور مواعيد ما قبل الولادة المنتظمة، إذا كان الحمل يعتبر شديد الخطورة، ويمكن لطبيبك إجراء فحص إضافي قبل الولادة لتحديد العيوب، واعتمادًا على نوع الخلل، قد يتمكن طبيبك من معالجته قبل ولادة الطفل.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 114475

    عدد المصابين

  • 102268

    عدد المتعافين

  • 6596

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 61299884

    عدد المصابين

  • 42391513

    عدد المتعافين

  • 1437622

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي