دراسة: الإنجاب أكثر ضرر على صحة المرأة من التدخين والسمنة

04:07 م الإثنين 26 فبراير 2018
دراسة: الإنجاب أكثر ضرر على صحة المرأة من التدخين والسمنة

صورة أرشيفية

كتبت-نانسي الرويني:

أفادت دراسة جديدة أجراها علماء في جامعة جورج ماسون الأمريكية، أن الإنجاب يضيف 11 عامًا إلى الحمض النووي المرتبط بالعمر لدى المرأة، بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووجد الباحثون أن الإنجاب ينقص من عمر التيلوميرات" وهي تركيبات للحمض النووي البروتيني تتواجد في أطراف الصبغيات وتمنعها من التحلل" لدى المرأة بنحو 4.2%، وكلما زادت أطوالها تم إبطاء الإصابة بالشيخوخة، وإطالة العمر وتحسين الصحة.

ووفقًا ما أظهرته نتائج الدراسة، أن قصر التيلوميرات بهذا الشكل، يعد أكثر خطورة من التدخين والسمنة على صحة المرأة.

وقالت كاتبة الدراسة الدكتور "آنا بولاك": " لقد فوجئنا بإيجاد مثل هذه النتيجة المذهلة، بعد تحليل ما يقرب من 1600 حالة من النساء، تتراوح أعمارهن بين 20 و44 عام، واللاتي تعرضن للفحص من قبل المنظمة الوطنية للصحة والتغذية بين عامي 1999 و2002".

وكشفت النتائج أن الإنجاب يضيف إلى عمر المرأة 11 عامًا، ويسرع من تقدم عمر الخلايا.

وأضافت الكاتبة أن هذا التقدم في العمر يعود إلى الضغوط التي تتعرض لها الأم أثناء وعقب عملية الإنجاب، بالإضافة إلى المجهود المبذول في تربية الأطفال.

إعلان

إعلان