بالطابع الغربي والتصاميم الشرقية.. لأول مرة عرض أزياء "ديور" بالمغرب

03:44 م الخميس 02 مايو 2019

كتبت-نرمين الجلاد:

تألقت ماريا جراتسيا شيوري، مديرة العلامة التجارية "ديور"، بمجموعة جديدة 2020 في قصر البارون بالمغرب، وحملت التصاميم عنوان "أرضية مشتركة"، والهدف من ذلك إيجاد نقطة للقاء الثقافات المختلفة.

واستوحت المصممة الإيطالية تصاميمها من كتاب للباحثة الفرنسية آن غروفييه، عن القماش المزخرف بنقشات مصنوعة من الشمع، والذي اشتهرت به قارة أفريقيا.

وطالبت ماريا من Pathé Ouédraogo " دراغو " الذي يعتبر أحد المصممين البارزين في أفريقيا، تصميم قميص خاص للمجموعة، يشيد بالرئيس الراحل لجنوب إفريقيا، نيلسون مانديلا.

وتعاونت ماريا أيضًا مع العديد من أخصائيي النسيج الأفريقيين وعلماء الأنثروبولوجيا لإخراج المجموعة الحالية بهذا الإبداع، كما تعاونت أيضًا مع جمعية تهدف إلى إحياء الحرف النسائية التقليدية للقبائل المغربية، من حيث الرسم على الفخار، والنسيج والصباغة النباتية.

وتميزت المجموعة بتصاميمها المتنوعة التي جمعت الطابع الغربي بالتصاميم الشرقية.

وضمت المجموعة التصاميم العسكرية وقطع الدنيم، والفساتين الطويلة، والتناير الماكس الواسعة، وحرصت على التنوع بين الألوان القوية الزاهية والألوان الدافئة.

وظهرت أيضا الثقافة المغربية والأفريقية في تصاميم العبايات والقفطان الهادئة، ذات الأكمام الفضفاضة، واعتمدت على الأقمشة الأفريقية في الأزياء

إعلان

إعلان