عائلة "بورش" ترفض طرحها بالبورصة.. ورئيسها: ستجلب لنا 70 مليار يورو

02:54 م الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
عائلة "بورش" ترفض طرحها بالبورصة.. ورئيسها: ستجلب لنا 70 مليار يورو

بورش

فرانكفورت - (د ب أ):

أعلنت العائلة المالكة لشركة بورش الألمانية للسيارات الرياضية الفارهة رفضها لطرح الشركة في البورصة.

وفي تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر الجماينه تسايتونج" الألمانية، قال فولفجانج بورش رئيس مجلس الإشراف والمراقبة على الشركة إن مثل هذه الخطوة " غير مطروحة في الوقت الراهن على الإطلاق".

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان من الممكن التفكير في هذه الخطوة في وقت لاحق، قال بورش " لا، ليس هذا مطروحا".

كان لوتس ميشكه، المدير المالي لبورشه، أثار أفكارا عن خطوة كهذه في ظل الوضع الجيد للشركة، وذلك خلال تصريحات أدلى بها أمام صحفيين في نهاية أكتوبر الماضي.

وفي إشارة إلى الدخول الناجح لشركة فيراري إلى البورصة وتقسيم الأعمال (الذي كان وشيكا آنذاك) في مجموعة دايملر، قال ميشكه إن قطاع صناعة السيارات يقف أمام عملية تحول " ولهذا السبب، فإنني أعتقد، أنه على كل شركة كبيرة أن تسأل نفسها هذا السؤال: كيف سأقف مع وحداتي في المستقبل، وأليس من الأفضل أن نتطلع إلى دخول جزئي إلى البورصة".

وتوقع ميشكه أيضا طرح الشركة للتداول في البورصة بوصفها شركة مصنعة للسلع الفاخرة وستجلب مليارات اليورو (من 60 إلى 70 مليار يورو).

وقد أثارت هذه التصريحات تكهنات بأنه يجري العمل على طرح الشركة في البورصة، غير أن متحدثا باسم الشركة كان قد أكد أن بورش لا تقوم في الوقت الراهن بأي أنشطة للدخول إلى البورصة، مشيرا إلى أن مثل هذه القضايا هي من اختصاص هيئات فولكس فاجن (المالكة لبورش).

وفي سياق متصل، نفت فولكس فاجن أن هناك تفكيرا في طرح بورش في البورصة.

وعن تصريحات ميشكه، قال فولفجانج بورش إنه يجب منح الإدارة الحرية " للتفكير في مثل هذه الأمور دون أن يعني ذلك على الفور الذهاب ببورش إلى البورصة".

من جانبه، قال ابن عم، هانز ميشيل بيش إن النقاشات عن العلامات والطرح المحتمل للشركة في البورصة توضح ظاهرة مثيرة للاهتمام وهي فعليا القيمة الكبيرة للشركة.

إعلان

إعلان