• محفوظ عبدالرحمن.. مؤلف "ناصر 56" صاحب حلم "حتشبسوت" الذي لم يكتمل

    05:00 م الإثنين 19 أغسطس 2019

    كتبت- ياسمين الشرقاوي:

    تحل اليوم ذكرى وفاة الكاتب الكبير محفوظ عبدالرحمن، الذي رحل في 19 أغسطس عام 2017، وامتدت سيرته الإبداعية لأكثر من نصف قرن، ويُعد واحدًا من أهم كتاب الدراما العربية، إذ قدم عددًا من أهم الأعمال الناجحة، ونستعرض معكم 10 معلومات عن أبرز المحطات في حياته:

    - من مواليد 11 يونيو 1941، حصل على ليسانس آداب جامعة القاهرة عام 1960.

    - عمل بمؤسسة دار الهلال عقب تخرجه، واستقال منها عام 1963 وانتقل بعدها للعمل في وزارة الثقافة.

    - في بداية عمله بوزارة الثقافة عمل في دار الوثائق التاريخية، ثم شارك كسكرتير تحرير في إصدار ثلاث مجلات شهيرة هي "مجلة السينما"، "مجلة الفنون"، "مجلة المسرح والسينما".

    - قدم مجموعته القصصية الأولى "البحث عن المجهول" عام 1967.

    - تعتبر سهرته التليفزيونية "ليس غدا"، هي أول أعماله للتليفزيون المصري، وبعدها قدم أول مسلسل تليفزيوني له عام 1971 بعنوان "العودة إلى المنفى".

    - عمل في عدد من الصحف والمجلات داخل مصر وخارجها، أبرزها "الثقافة الوطنية"، "الهدف"، "البيان الإماراتية"، "العربي"، "الأهالي"، "الجمهورية".

    - في عام 1982، قدم استقالته من وزارة الثقافة، ليتفرغ للكتابة.

    - عُرف عنه توجهه الاشتراكي الناصري، وظهر ذلك جليًا في عدد كبير من أعماله الفنية.

    - قدم للدراما التليفزيونية أكثر من 20 عمل، أبرزها: "أم كلثوم"، "بوابة الحلواني"، "ليلة مصرع المتنبي"، "سليمان الحلبي".

    - قدم للسينما عدد من الأعمال أبرزها "ناصر 56"، "حليم"، القادسية".

    - حاز على عدد كبير من الجوائز، داخل مصر وخارجها، أبرزها الجائزة الذهبية من مهرجان الإذاعة والتليفزيون عن مسلسل "أم كلثوم".

    - رحل بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز الـ76 عامًا، داخل غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات الخاصة.

    - ترك عملا لم يكتمل بعنوان "ملكة من مصر"، كان من المقرر أن يتداول قصة الملكة المصرية حتشبسوت.

    إعلان

    إعلان

    إعلان