طارق الشناوي لمصراوي: "الجمهور ظلم هيثم أحمد زكي"

09:42 م الأحد 10 نوفمبر 2019
طارق الشناوي لمصراوي: "الجمهور ظلم هيثم أحمد زكي"

الناقد الفني طارق الشناوي

كتبت- منال الجيوشي:

قال الناقد طارق الشناوي، إن الفنان هيثم أحمد زكي، كان مشروع ممثلا موهوبا، ولم يظلمه المنتجين أو المخرجين، بل ظلمه الجمهور الذي كان ينتظر فيه أحمد زكي.

وأكد الناقد الكبير في تصريحات خاصة لمصراوي، أنه لو افترضنا أن لعبد الحليم حافظ ابن، سينتظر الجمهور من هذا الابن أن يكون صوته "نسخة" من عبدالحليم.

وتابع: "هيثم كان مدرك تماما أنه لن يكون نسخة من والده، وهذا يحسب له، لأن أحمد زكي مدرسة في فن الأداء، وهذه المدرسة كان يحاكيها أكثر من نجم، في محاولة لأن يسرق بعض التفاصيل من أحمد زكي.

واستكمل: "هيثم كان على عكس كدة إطلاقا، وكان مدرك تماما إنه ماينفعش الاستنساخ في نهاية المطاف، وإن كل إنسان ربنا خلقه بتفاصيل مختلفة، كمان كان مدرك إن أحمد زكي له سحر، والسحر ده مش هيتكرر مع أي حد بما فيهم ابنه هيثم".

وأضاف: "المشكلة لم تكن في هيثم، بل كانت في الجمهور نفسه، الذي كان يريد أن يشاهد أحمد زكي، لأن البصمة التي تركها بصمة عميقة جدا، جعلت الجمهور يتمنى أن يشاهد أحمد زكي، وهذا ما أدى لظلم هيثم في الاحساس في اللاشعور عند المتلقي".

وأشار "الشناوي" أن هيثم عكس والده، فأحمد زكي كان يصاب بحالات اكتئاب، لكنه لم يكن يبتعد عن الناس، وكان مشاغبا في الحياة، "يلاعبها وتلاعبه"، لكن هيثم كان يميل للابتعاد، ودائرته شبه مغلقة، لم يكن أحد يعلم ما هي.

وتابع: "كان دايما في حالة انعزال، وكان فيه تخوف من التواجد في الدايرة، وكمان مش بيخطط لنفسه على الإطلاق، بمعنى إنه ماكنش بيفكر عشان أصنع نجوميتي أعمل إيه".

وأوضح أنه كان نجما واعدا، وهذا ما نراه في مسلسل "الجماعة" أو "دوران شبرا"، كذلك في آخر أعماله الفنية فيلم "الكنز 2".

وعن "الكنز" قال الشناوي: "للمفارقة أن أول مخرج أسند له دور هو شريف عرفة من خلال فيلم حليم، وآخر إطلالة له أيضا كانت من خلال فيلم الكنز مع شريف عرفة".

واختتم حديثه قائلا: "أحمد زكي كان شايف إن هيثم بيعرف يمثل، لكن طبعا مرشحوش لأداء دور عبدالحليم في مرحلة الشباب، وتفكير شريف عرفة في هيثم مجاش بناء على اقتراح أحمد زكي، ولما هيثم طلب من والده إنه يدخل التمثيل، ماكنش معترض اعتراض كلي، لكن طلب منه إنه يخلص جامعة، ويبقى معاه سلاح آخر، وبعديها يدخل التمثيل، لكنه ماساعدش هيثم ومرشحوش في حياته، لكن طلب منه إنه يرجأ حلم التمثيل لحد ما يتخرج، برغم إنه كان شايف إن هيثم ممثل كويس".

إعلان

إعلان