• قبل حادث قطار رمسيس.. 4 مناسبات واجه فيها محمد منير أحزانه بالغناء

    02:48 م الجمعة 01 مارس 2019
    قبل حادث قطار رمسيس.. 4 مناسبات واجه فيها محمد منير أحزانه بالغناء

    منير

    كتب- مصطفى حمزة:

    رافعًا شعار "فين قلبك الشاطر يرسم غنى وشموع"، وبإصرار على أن تكون "آهاته طبطبة ع المجروحين" يأتي وقوف الفنان محمد منير اليوم على المسرح للغناء بعد يومين على الحادث المؤلم الذي وقع في محطة مصر صباح يوم الأربعاء 27 فبراير، تأكيدًا على ما عبر عنه بأغانيه طوال مشواره في مواجهة الأحزان.

    حادث الأربعاء لم يكن الأول الذي يصر معه منير على إقامة حفله، ولكن سبق ومر بأحداث مؤلمة أصر معها على مقابلة جمهوره ليواجه أحزانه بالغناء، خاصة وأن التبشير بالأمل والإنشاد للفرح ركنًا أساسيًا بأغانيه، وتنوعت تلك المواقف بين الخاص والعام، كان خلالها متمسكا بمقولته "أنا لسه قادر فى الحزن أفرح"، ومنها على سبيل المثال وفاة شقيقه الأكبر "سمير"، قبل أيام من الحفل السنوي له بدار الأوبرا في ديسمبر 2006، إذ عاد بعد ساعات من إقامة مراسم العزاء بأسوان، ليقول "إزاي نسيب حزننا يرمي العسل ع المر".

    وفي سبتمبر 2008، كان الحزن يخيم على مصر كلها بعد حادث سقوط صخرة الدويقة، وتصادف وقوعه قبل أيام من الحفل المُقام في دار الأوبرا، وبعد إتفاقه مع وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني تم تخصيص إيراده بالكامل للضحايا والمصابين، وعندما صعد محمد منير إلى المسرح افتتح الليلة بأغنية "حدوتة مصرية"، وقال "كان لابد أن أعلن حدادي بطريقتي وعلى طريقة (جو- يوسف شاهين) الذي فات على وفاته شهور، فهي طريقتي الخاصة لإعلاني فقداني شخص عزيز على قلبي، الله يرحمك يا شاهين".

    ووسط فرحة عيد الفطر تلقى منير صدمة رحيل شقيقه "فاروق"، وكان ذلك قبل 4 أيام فقط من موعد حفله في نادي سموحة الرياضي، وكان على هامش مهرجان الإسكندرية السينمائي وبمناسبة اختيار المدينة عاصمة للسياحة العربية، ورغم حالة الحزن التي ظهرت عليه، فاجأ الجمهور بافتتاحه الليلة بأغنية (علي صوتك بالغنا)، ليتفاعلوا معه ويردوا عليه (غنوتك وسط الجموع، تهز قلب الليل فرح، وتداوي جرح اللي انجرح".

    وفي صباح الجمعة 7 أغسطس 2017، عندما اصطدم قطاران بالإسكندرية، وكان منير يستعد للوقوف باليوم نفسه لإحياء حفله في جولف بورتو مارينا الساحل الشمالي، وبدأ الحفل بتقديمه التعازي لأسر ضحايا حادث القطارين، مرجعًا السبب في وقوعه إلى الجهل وغياب الضمير، مطالبًا بالدعاء والرحمة للضحايا ومتمنيًا ألا تتكرر تلك الحوادث.

    جدير بالذكر أن منير لم يكتف بتقديم العزاء لأسر ضحايا حادث محطة مصر، ولكن فسر إصراره على إقامة الحفل في بيان صدر أمس الخميس 28 فبراير، وقال فيه "بعد سلسلة الأحداث التي شهدتها البلد منذ صباح يوم الأربعاء، قررت أن أقيم حفلي بموعده وسيتم تخصيص نسبة من أرباح الحفل لصالح مستشفى أهل مصر للحروق، مؤسسة أهل مصر، وبنوك الدم لدعم أهالينا من المصابين جراء الأحداث العنيفة التي حدثت، فصوتي هو سلاحي الوحيد في مواجهة التحديات التي تواجه بلدنا، لمواصلة خدمة المجتمع، فلابد علينا جميعًا مواجهة الأمر والتكاتف لإيجاد حلول ليكون لنا دور في تخطي هذه الأحداث".

    منير

    إعلان

    إعلان

    إعلان