شوبير متسائلا: هل اكتشف صلاح حاجة عمرو وردة للعلاج بعد 4 سنوات؟

11:37 م الإثنين 19 أغسطس 2019
شوبير متسائلا: هل اكتشف صلاح حاجة عمرو وردة للعلاج بعد 4 سنوات؟

أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة

كتب- أحمد شريف:

أكد أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة المصري السابق، أن الاتهامات التي وجهها محمد صلاح إلى مجلس الجبلاية السابق، لا أساس لها من الصحة.

وأشار شوبير في تصريحات عبر قناة أم بي سي مصر، إلى أن محمد صلاح كان من بين اللاعبين الذين طلبوا عودة عمرو وردة إلى معسكر منتخب مصر بعد استبعاده لأسباب أخلاقية.

وقال نائب رئيس الاتحاد المصري السابق: "مقر إقامة منتخب مصر كان في أحد الفنادق داخل مطار القاهرة، من المستحيل أن يدخل أي شخص لهم، حتى عندما ذهبت إليهم رفض الأمن دخولي إلا بعد استئذان إيهاب لهيطة مدير الفريق".

وأكمل: "الفريق كان وحده تمامًا داخل الفندق، سواء في المطعم أو في حمامات السباحة أو أي شيء آخر، الحديث عن إقامة الفريق أو اختراقها هذه المرة مستحيل".

وأضاف: "هذه الإتهامات لا أساس له من الصحة، معسكر منتخب مصر كان قمة في الانضباط، وخاضوا فترة إعداد رائعة بحسب رؤية الجهاز الفني".

وأكمل: "عمرو وردة تم استبعاده بعد اجتماع مع المدير الفني، وتم إبلاغ رئيس الاتحاد وقتها بالأمر، ثم فوجئنا أن اللاعبين بما فيهم محمد صلاح طلبوا عقد جلسة مع المسؤولين عن المنتخب لإعادة اللاعب".

وأوضح: "التغريدة التي كتبها محمد صلاح وقت أزمة عمرو وردة كانت بالاتفاق مع هاني أبو ريدة، عندما تحدثوا عن عودة اللاعب طُلب من اللاعبين أن يتم كتابة بعض الأشياء لتمهيد الأمر للرأي العام".

وأردف: "أبو ريدة لم يكن يرغب في إعادة وردة للمنتخب، ولكنه عندما وجد اللاعبين يصرون على الأمر ويضغطون من أجل ذلك، وافق على اقتراح كتابة التغريدات وعودة اللاعب، ولكي أكون صريحًا موافقته كانت على مضض".

وتسائل شوبير قائلًا: "هل اكتشف صلاح أن عمرو وردة بحاجة للعلاج فجأة بعد مزاملته لمدة 4 سنوات في منتخب مصر؟، لنعقل الحديث قبل تلاوته، المنتخب كان سيء في كأس الأمم ولم يكن هناك سوى أربعة لاعبين في مستواهم".

واختتم: "صلاح نفسه كان بعيدًا عن مستواه في كأس الأمم، الجماهير حزنت من رد فعله بعد أحد الأهداف عندما قال لهم -سمعوني صوتكم-، أن نقول أننا كنا سيئين ليس عيبًا، الأمر وارد أن تكون بعيدًا عن مستواك في أي وقت".

إعلان

إعلان

إعلان