• كيف خسر الزمالك من النجم؟.. "هزيمة الدقيقة الأولى" (تحليل)

    08:58 م الإثنين 28 سبتمبر 2015
     كيف خسر الزمالك من النجم؟.. "هزيمة الدقيقة الأولى" (تحليل)

    .

    كتب - أحمد جمعة:

    ارتجف لاعبو الزمالك عندما وصلوا إلى ملعب "النار" في سوسة، شاهدوا بأم أعينهم الجماهير التي احتشدت خلف فريقها من كل فج عميق بتونس رغبة في التشجيع الذي لا ينقطع على أمل سحق ضيفهم الذي فاز لتوه بكأس مصر ومن قبله بطولة الدوري.

    ذهب الزمالك إلى تونس منتشيًا بفوزه على غريمه التقليدي الأهلي في ختام مسابقة كأس مصر بثنائية نظيفة، والتي قطعت السنوات العجاف التي عاشها الفريق يتلقى الهزائم تلو الأخرى من الأهلي رغم تفوقه الفني في بعض الأحيان.

    لكن الزمالك لم يفصل بين نشوة الانتصار والاستعداد إلى خوض بطولة آخرى تختلف عما سبق؛ المنافس غير المنافس والأرض غير الأرض، فلا النجم الساحلي هو الأهلي الذي مثلّ ذروة التحدي للاعبي الأبيض في الانقاض عليه وافتراسه بنهائي الكأس، ولا ملعب بتروسبورت الخالي من الجماهير هو الملعب الأوليمبي الذي امتلئ عن بكرة ابيه من جماهير النجم في مواجهة "50 فردًا" اختارهم نجل رئيس نادي الزمالك.

    بدأ الزمالك المباراة على أمل تحقيق نتيجة إيجابية، لكنه لم ينظر بعناية إلى نقاط قوة المنافس وضعفه؛ تعامل مع المباراة بشكل مكرر كأنها إحدى مواجهات الدوري العام.

    غياب خط الوسط .. "مع العسكري"

    غابوا عن المباراة منذ انطلاق صافرة الحكم السيشيلي بيرنارد كاميل، حيث ابتعد معروف يوسف تمامًا عن مستواه ولم يساند حمادة طلبة أمام طوفان انطلق من حوله الرباعي علي البريجي وأيمن الطرابلسي وحمزة الأحمر وبغداد بونجاح، واكتفي فريق الزمالك بالدفاع من داخل منطقة مرمى الفريق رغم تواجدهم بشكل خاطئ وبدون رقابة محكمة لمهاجمي النجم، وظهر ذلك جليًا في الهدف الأول الذي أحرزه الفريق التونسي، وبالتالي 

    الزمالك ترك 3 لاعبين في خط وسط هم ضمن التشكيلة الأساسية في المباريات الأخيرة، حيث اصر المنتخب العسكري على اصطحابهم وهم "إبراهيم صلاح وأحمد توفيق"، ومعهم إبراهيم عبدالخالق الغير مقيد إفريقيًا.

    دون الرقابة أوالتغطية.. "المهم التوقع!"

    الرباعي الدفاعي المكون من (حمادة طلبة - كوفي - علي جبر - حازم إمام)، لم يتمكنوا من إحكام رقابتهم على العناصر الخطيرة في النجم الساحلي، ما ظهر بوضوح خلال الهدف الثالث للفريق المضيف، حين تواجد علي البريجي داخل منطقة مرمى الزمالك واستغل إيهاب المساكني عدم رقابته واختفاء حمادة طلبة من الرقابة العكسية، ومرر كرة عرضية تمكن البريجي بكل أريحية في إسكانها شباك الشناوي المرتبك.

    الرباعي تراجعوا إلى منطقة المرمى بشكل فادح وتركوا مهمة المواجهة من قبل المنطقة، ما جعل إمكانية الخطأ صعب التدارك !

    الشناوي.. "لم يحضر إلى تونس"

    دفع البرتغالي فيريرا بأحمد الشناوي في حراسة المرمى البعيد عن المشاركة في المباريات الأخيرة بالكونفدرالية وكأس مصر، في حين استبعد المتألق محليًا محمود عبدالرحيم "جنش"، وظهر ضعف مستوى الشناوي الفني خلال مجريات المباراة رغم تألقه في إحدى الكرات الرأسية وأخرجها من على خط المرمى، لكن على الجانب الآخر فإن كل الأهداف إن لم يتحمل مسئوليتها فيكفيه الهدف الرابع !!

    محمد عادل جمعة.. "ارتباك ورهبة"

    اضطر فيريرا إلى الدفع بالوافد الجديد بدلا من حمادة طلبة "المصاب والمنهك بدنيًا وفنيًا" لكن الارتباك ظهر على اللاعب الشاب الذي شارك لبقميص الزمالك لبضع دقائق في مباراة ليوبار الكونغولي بالجولة الرابعة من ربع نهائي الكونفيدرالية، وظهر هذا الارتباك في التمريرات الخاطئة للاعب والذي أفقد الزمالك بعض هجماته المرتدة، كما شكل قصر قامته بالمقارنة مع الأطوال الموجودة بفريق النجم دورًا في الهدف الأخير حين ارتقى حمزة الأحمر وأرسل كرة نحو حارس الزمالك استغلها المدافع صدام بن عزيزة في إحراز الخامس.

    تغييرات فيريرا.. "فين وسط الملعب؟"

    أجرى فيريرا 3 تبديلات للزمالك؛ الأول: عادل جمعة بدلا من حمادة طلبة، والثاني مصطفى فتحي بدلا من معروف يوسف، والثالث أحمد حمودي بدلا من أيمن حفني

    التبديل الأول "اضطراري بدنيًا وفنيًا".. أما الثاني؛ فبرغم ابتعاد معروف عن مستواه الفني إلا أن تبديله أعطى الفريق التونسي في إحكام قبضته على وسط الملعب الذي كان متحكمًا فيه منذ بداية المباراة من الأساس، رغم حاجة الأبيض لتركيز قوته في هذا الخط الهام، والثالث كان متوقعًا لأيمن حفني الذي لا يُكمل أي مباراة ويبدأ المدرب البرتغالي في التفكير في إخراجه بداية من الدقيقة 60 من عمر أي لقاء.. ويبقى السؤال: لماذا تم تغييره رغم أنه الانشط هجوميًا في الفريق وسط سيطرة دفاع النجم على كهربا ؟!

    ماذا لو كان المستكاوي حاضرًا ؟

    لو كان الناقد الرياضي الراحل نجيب المستكاوي حاضرًا لربما أعطى تلك الدرجات للاعبي الزمالك:

    أحمد الشناوي 4.5 - حمادة طلبة 3.5 - كوفي 5.5 - علي جبر 5 - حازم إمام 6 - معروف يوسف 4.5 - طارق حامد 5.5 - عمر جابر 5 - أيمن حفني 6.5 - كهربا 4 - باسم مرسي 5.

    الأمل: لا يزال حاضرًا رغم قسوة النتيجة و "فضيحة" الهزيمة !

    لمسئولي الزمالك: الأبيض يليق بك !

    إعلان

    إعلان

    إعلان