• تقرير.. البرازيل تستعيد التاج القاري

    09:44 ص الإثنين 08 يوليه 2019
    تقرير.. البرازيل تستعيد التاج القاري

    البرازيل أبطال كوبا أمريكا

    د ب أ:

    بعد غياب دام 12 عاما، استعاد المنتخب البرازيلي التاج القاري وأحرز لقبه التاسع في بطولات كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) بعد التغلب على منتخب بيرو 3 / 1 في المباراة النهائية للبطولة التي استضافتها البرازيل على مدار الأسابيع الأخيرة.

    ورغم النقص العددي في صفوفه بعد طرد مهاجمه الشاب جابرييل جيسوس في الدقيقة 70، حافظ المنتخب البرازيلي على انتصاره في هذه المباراة الحماسية والمثيرة التي أقيمت على استاد "ماراكانا" العريق في ريو دي جانيرو.

    واحتفل لاعبو المنتخب البرازيلي بمديرهم الفني تيتي في الملعب عقب انتهاء المباراة.

    وقال آرتور لاعب خط وسط المنتخب البرازيلي:"إنه شعور لا يمكن تصديقه... منذ بداية البطولة، قلت إن الفوز باللقب هو حلمنا. إنه شعور لا يمكن وصفه. العمل الذي قمنا به يستحق هذا التتويج".

    كما خرج تيتي عن صمته بعدما أحجم عن التصريحات العامة طيلة البطولة، مشيرا إلى أنه سيتحدث بعد الفوز باللقب.

    وقال تيتي:"اليوم، أصبحت بالفعل مدربا قوميا... لا يمكنني وصف شعوري بأي كلمات"، مشيرا إلى أنه أصبح بطلا قوميا بإحراز اللقب في هذا الاستاد الذي يبدو رمزا ويعتبر معبدا لكرة القدم.

    وخاض منتخب بيرو المباراة كمرشح أضعف من نظيره البرازيلي لكنه برهن على أنه ند قوي للمنتخب البرازيلي.

    وظهر منتخب بيرو بقيادة مديره الفني الأرجنتيني بشكل أفضل من منافسه في بداية المباراة لكن شباكه اهتزت بهدف مبكر في الدقيقة 15 حيث مرر جيسوس كرة عرضية قابلها إيفرتون بتسديدة لتعانق الكرة الشباك.

    وقال جاريكا:"أهم شيء أن مستوانا تطور بمرور الوقت... واجهنا منافسا فعالا للغاية. أعتقد أننا قدمنا أداء جيدا رغم الهزيمة. نحن على الطريق الصحيح".

    ورغم تعادل بيرو بهدف سجله باولو جيريو من ضربة جزاء في الدقيقة 44 اثر لمسة يد من تياجو سيلفا، أنهى المنتخب البرازيلي الشوط الأول لصالحه بفضل هدف لجيسوس.

    ومع النقص العددي في صفوفه بعد طرد جيسوس في الدقيقة 70 لنيله الإنذار الثاني في المباراة بسبب الخشونة مع ريناتو تابيا، حافظ الفريق على هدوئه رغم تكثيف منتخب بيرو لهجومه.

    وأكد المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) فوزهم بهدف ثالث في نهاية المباراة من ضربة جزاء.

    وعلى مدار البطولة، أثارت قرارات الحكام واستخدامهم لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) الانتقادات.

    ولم يختلف الحال كثيرا في النهائي حيث لجأ الحكم لتقنية (فار) لاحتساب ضربتي جزاء الأولى لصالح بيرو والثانية للسامبا.

    وتوج المنتخب البرازيلي باللقب للمرة الخامسة على أرضه علما بأن الفريق لم يصل للمربع الذهبي حتى في النسخ الثلاث التي خاضها بعد الفوز بلقب 2007 .

    إعلان

    إعلان

    إعلان