• تقرير.. هل يكون دوري الأبطال "لعنة"؟ ليفربول يسير على خطى ريال مدريد

    04:24 م الخميس 04 يوليه 2019
    تقرير.. هل يكون دوري الأبطال "لعنة"؟ ليفربول يسير على خطى ريال مدريد

    يورجن كلوب

    كتب - محمد همام:

    قبل ساعات من نهائي دوري أبطال أوروبا خرج ملاك ليفربول ليعلنوا أن تتويج الفريق باللقب لن يمنعهم من ضخ الأموال أملاً في الحصول على بريميرليج في الموسم الجديد.

    ليفربول كان قاب قوسين أو أدنى من التتويج باللقب في الموسم المنتهي إلا أن مانشستر سيتي استطاع أن يحسم الصراع لصالحه متفوقًا بنقطة على الريدز إلا أن ممثل مدينة الميرسيسايد خرج من موسمه بلقب أوروبي بعد الفوز على توتنهام هوتسبير.

    موسم الانتقالات الصيفية بدأ إلا أن ليفربول لم يدخل حتى الآن لتدعيم صفوفه سوى بصفقة واحدة من خلال ضم الشاب سيب فان دن بيرج القادم من صفوف زفوله الهولندي في صفقة لم تتخط حاجز 1.5 مليون جنيه إسترليني.

    ومن المتوقع أن لا يظهر ليفربول بنشاط كبير في سوق الانتقالات خلال الفترة المقبلة رغم ارتباط الفريق بأكثر من مناسبة بالموسم المقبل سواء على الصعيد المحلي أو الأوروبي، وهذا ما يجعل سياسة مدرب ليفربول يورجن كلوب قد تسير على خطى ريال مدريد بعد تتويجه بثلاثة ألقاب دوري أبطال أوروبا.

    - تدعيم محدود

    كلوب لا يرغب في تدعيم فريقه سوى في أضيق الحدود، كان هذا بحسب ما كشفت عنه العديد من التقارير الصحفية الإنجليزية، حيث أكدت أن كلوب راض عن القائمة الحالية لفريقه.

    ويسعى كلوب إلى تعزيز فريقه بداية من مركز الظهير الأيسر بعد رحيل الإسباني ألبيرتو مورينو عقب نهاية عقده مع فريقه بجانب التعاقد مع مهاجم متعدد المراكز ليكون خليفة للإنجليزي دانييل ستوريدج بعد نهاية عقده أيضًا.

    حتى الآن لم يتقدم ليفربول خطوة واحدة في تدعيم هذه المراكز مما يعني احتمالية عدم إجراء كلوب أي صفقة باعتباره صاحب الكلمة الأولى والأخيرة، الأمر الذي قد يجعله يقوم بتعديلات من الناحية الفنية حول العناصر المتوفرة حاليًا.

    وبالنظر إلى قائمة ليفربول فقد يعتمد كلوب على جيمس ميلنر ليكون بديلاً لأندي روبرتسون والذي يقود الجبهة اليسرى خلال آخر موسمين.

    ويمتلك ميلنر سجلاً مميزًا في هذا المركز خاصة منذ تولي كلوب الأمور الفنية لليفربول حيث اعتمد على الإنجليزي المخضرم للمشاركة في هذا المركز منذ ثلاث مواسم وتحديدًا (2015 - 2016).

    أما مركز الهجوم، فقد يجد كلوب الحل من على مقاعد البدلاء بالنظر إلى تواجد ديفوك أوريجي والذي كان صاحب الفضل في تتويج فريقه بلقب دوري أبطال أوروبا بعدما سجل هدفين في شباك برشلونة بإياب نصف النهائي بجانب إحراز هدف في شباك توتنهام هوتسبير في المباراة النهائية.

    ليس أوريجي فقط من سيمنحه كلوب الفرصة من حيث المشاركة في الموسم المقبل بل سينظر إلى شباب النادي من خلال الثنائي رايان برويستر وهاري ويلسون والذي خرج على سبيل الإعارة لصفوف هال سيتي وديربي كاونتي في آخر موسمين.

    رايان برويستر يُعد من أبرز المواهب على مستوى الناشئين في ليفربول حيث استدعاه كلوب للفريق الأول بعد عودته من الإصابة ورغم عدم مشاركته مع الفريق الأول حتى الآن إلا أن المدير الفني الألماني قد يعول عليه في الموسم المقبل.

    في المقابل، قدّم هاري ويلسون موسمًا رائعًا رفقة فريقه ديربي كاونتي حيث خاض 49 مباراة في جميع المسابقات المحلية ليسجل 18هدفًا ويقدم 6 تمريرات حاسمة مما جعل العديد من الأندية الإنجليزية ترغب في الحصول على خدماته في الصيف الحالي يأتي من أبرزهم الثلاثي وولفرهامبتون وكريستال بالاس وبرايتون.

    - السير على خطى الملكي

    قبل تتويج ليفربول بلقب الأبطال كان ريال مدريد يسيطر على القارة العجوز بأكملها خلال الأعوام الأربعة الأخيرة بعد التتويج باللقب الأوروبي لثلاث نسخ متتالية.

    ريال مدريد خلال موسم (2015 -2016) لم يقم بأي صفقة كبيرة خلال هذا الصيف سوى بتنفيذ بند إعادة الشراء وهو ما حدث مع الثنائي البرازيلي داينلو وكاسميرو القادمان من صفوف بورتو البرتغالي.

    وفي صيف (2016 - 2017) لم يدخل مسئولي ريال مدريد سوق الانتقالات بقوة بعدما اكتفوا بإعادة شراء ألفارو موراتا من يوفنتوس الإيطالي بجانب عودة ماركو أسينسيو من إعارته حيث لعب لفريق إسبانيول.

    صيف (2017 - 2018) لم يشهد دخول ريال مدريد بصفقات من العيار الثقيل مكتفيًا بالتعاقد مع اللاعب الشاب داني سيبايوس من ريال بيتيس وتيو هيرنانديز من أتلتيكو مدريد ورغم ذلك نجح الملكي على الصعيد القاري بعد الاحتفاظ باللقب الأوروبي لثلاث نسخ متتالية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان