• بالفيديو والصور- تشيلسي يحول تأخره لفوز ساحق بثلاثية مثيرة أمام السيتي

    02:30 م السبت 03 ديسمبر 2016

    كتب- محمد مصطفى:

    حقق فريق تشيلسي، فوزًا كبيرًا بثلاثة أهداف مقابل هدف، على ملعب الاتحاد، في قمة مباريات الجولة الـ14 من الدوري الإنجليزي.

    وانفرد تشيلسي، بصدارة ترتيب الدوري الإنجليزي، بعدما رفع رصيده إلى 34 نقطة، مبتعدا بالصدارة، ويلاحقه ليفربول بـ30 نقطة الذي يحل ضيفا على بورنموث الأحد، فيما بقي السيتي بنفس رصيد الريدز في المركز الثالث.

    كذلك أتاح البلوز، فرصة لأرسنال، للارتقاء للمركز الثاني مؤقتا حال الفوز أمام ويستهام، اليوم في إطار نفس الجولة.

    في الشوط الأول أحرز كاهيل الهدف الأول في الدقيقة 45، وفي الشوط الثاني، أحرز كوستا التعادل في الدقيقة 59، ثم ويليان أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 70، قبل أن يؤكد الفوز "هازارد" في الدقيقة 90.

    التشكيل:

    أعلن بيب جوارديولا، المدير الفني للسيتي، عن تشكيل فريقه للمباراة، حيث يبدأ المباراة بطريقة لعب 3 - 2 - 4 - 1

    حراسة المرمى: برافو

    الدفاع: أوتوميندي - ستونز - كولاروف

    الوسط: فرناندينيو - جوندوجان

    وسط الهجوم: نافاس - ساني - دي بورين - سيلفا

    الهجوم: أجويرو

    أما أنطونيو كونتي، المدير الفني لتشيلسي فاختار التشكيل التالي لبدء قمة المرحلة الـ14 من البريميرليج:

    حراسة المرمى: كورتوا

    الدفاع: أزبيليكويتا - ديفيد لويز - كاهيل

    الوسط: موسيس - كانتي - فابريجاس - ألونسو

    الهجوم: بيدرو - هازارد - كوستا

    تفاصيل المباراة:

    بدأت المباراة سريعة بين الفريقين، ولكن انحصر اللعب في وسط الملعب، وسط حذر من الفريقين.

    وكانت أول الكرات الخطيرة في الدقيقة 25، بعدما سكنت كرة فرناندينيو في شباك البلوز، ولكن ألغاه الحكم بداعي التسلل، ليرد هازارد وينفرد بالحارس برافو، ولكن تطول الكرة على الجانب وتضيع.

    أجويرو استغل سرعته، وانطلق خلف دفاعات البلوز، ولكن ضغط كاهيل ولويز، أجبراه على تصويب الكرة بعيدا عن شباك كورتوا.

    حاول السيتي، استمرار الضغط لخطف هدف في الشوط الأول، فأعاد أزبيلكويتا، الكرة ضعيفة لحارسه، وسط ملاحقة من أجويرو، ولكن حجزه ديفيد لويز، دون إطلاق الحكم صافرته، لتطلق الجماهير الحاضرة في ملعب الاتحاد صافرات الاستهجان.

    استغل كونتي سرعات أطرافه ومهارة هازارد، لتشكيل خطورة على مرمى السيتي، فانطلق البلجيكي، ومرر على اليمين لموسيس الذي لعب كرة عرضية لم تجد من يحولها في الشباك.

    وفي الدقيقة 34، مرر سيلفا كرة رائعة لـ"ساني" المنطلق من الخلف، الذي لعبها بالعرض لأجويرو الذي سدد ولكن "أزبيلكوينا" كان في الموعد وتصدى للكرة.

    وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، انطلق نافاس السريع من الجانب الأيمن، ولعب كرة بالعرض، وضع المدافع كاهيل قدمه فيها ليحولها في شباكه معلنا الهدف الأول للسيتي، ليطلق بعدها الحكم صافرة الشوط الأول.

    ومع بداية الشوط الثاني، دفع كونتي، بـ"ويليان" بدلا من بيدرو الغائب، ليشكل البرازيلي مع هازارد ثنائي هجومي خلف كوستا، خطير على دفاعات السيتي.

    واستطاع كوستا في الدقيقة 60، أن يستلم كرة هازارد ويمر من المدافع "أوتوميندي"، ويسددها في الشباك، معلنا التعادل للبلوز.

    وكاد أن يأتي الرد سريعا، عن طريق "أجويرو" الذي انفرد بالمرمى ولكن أضاع الكرة وسط ضغط دفاعات البلوز، ليجري جوارديولا أول تبديلات فريقه في الدقيقة 69، بنزول كليشي بدلا من ساني، لتصحيح موقف المدافعين، في ظل سرعة هجوم البلوز.

    ومن هجمة مرتدة، انطلق ويليان من الجانب الأيمن، مستغلا الفراغات في دفاع السيتي، ليسدد الكرة على يمين برافو، معلنا الهدف الثاني لتشيلسي.

    جوارديولا رد بإجراء تبديل آخر، بنزول يايا توريه في الدقيقة 76، بدلا من جوندوجان، للسيطرة على وسط الملعب، ومحاولة التعويض، ثم تبديل آخر بنزول إيهناتشو بدلا من ستونز، ليلعب بـ2 مهاجمين، ومن خلفهما سيلفا ونافاس ودي بروين.

    وفي الدقيقة 90، وسط محاولات السيتي، التعادل، انطلق هازارد وانفرد بالحارس برافو، وسدد الكرة في الشباك، لينهي على أحلام الجماهير التي احتشدت في ملعب الاتحاد.

    ازدادت المباراة سخونة في الدقائق الأخيرة، بعدما كاد تشيلسي أن يضيف الرابع، قبل أن يشتبك "إيهناتشو" مهاجم السيتي، مع لاعبي تشيلسي، بعدما حصل أجويرو على بطاقة حمراء لتدخله العنيف على ديفيد لويز في كرة مشتركة، وكذلك فرناندينو الذي اعتدى على فابريجاس في نفس الكرة فترة التوقف، ليطلق الحكم بعدها صافرة النهاية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان