فودافون توجه ضربة قاصمة لفيسبوك

12:52 م الأربعاء 22 يناير 2020
فودافون توجه ضربة قاصمة لفيسبوك

فودافون

كتب- وكالات:

وجهت شركة الاتصالات البريطانية فودافون، ضربة قاصمة لشركة فيسبوك، إذ أصبحت الشركة الثامنة التي تتخلى عن مشروع فيسبوك للعملة الرقمية ليبرا.

ومن المقرر أن تعمل شركة فودافون على تحويل الموارد التي كانت مخصصة مسبقًا لعملة ليبرا إلى خدمتها للدفع الرقمي الناجحة M-Pesa، والتي تخطط الشركة لتوسيع نطاقها إلى ما بعد الدول الإفريقية الست التي تخدمها حاليًا.

وفقا للبوابة العربية للأخبار التقنية، فإن تخلي فودافون عن عملة ليبرا يأتي للتركيز على خدمتها للدفع الرقمي وليس بسبب المخاوف التنظيمية التي يبدو أنها أفزعت الأعضاء السابقين الآخرين.

بذلك تكون شركة فودافون قد انضمت إلى باي بال وماستركارد وفيزا و Mercado Pago و eBay و Stripe و Booking Holdings في انسحابها من مشروع العملة الرقمية المثير للجدل، وهي أول شركة تخرج بعد تنظيم الجمعية رسميًا في شهر أكتوبر 2019.

وقال متحدث باسم شركة فودافون في بيان: إن الشركة تعتقد أنها تستطيع تقديم خدمات مالية ميسورة التكلفة لفقراء العالم من خلال التركيز على M-Pesa في الوقت الحالي، وقد قلنا منذ البداية أن رغبة فودافون هي تقديم مساهمة حقيقية في توسيع نطاق التضمين المالي، ولا نزال ملتزمين تمامًا بهذا الهدف.

ويواجه مشروع العملة الرقمية منذ إعلان فيسبوك عنه في شهر يونيو من العام الماضي العديد من المشاكل بسبب مخاوف المشرعين والمنظمين في جميع أنحاء العالم.

إعلان

إعلان