• بلوتو الكوكب" الغامض" يتقابل مع الأرض والشمس اليوم

    10:07 ص الأحد 14 يوليه 2019
    بلوتو الكوكب" الغامض" يتقابل مع الأرض والشمس اليوم

    كوكب بلوتو

    القاهرة- أ ش أ:

    "بلوتو" الكوكب الغامض على موعد اليوم (الأحد) فى تقابل مع الأرض والشمس، حيث ستكون الشمس وكوكب بلوتو على خط مستقيم واحد يتوسطه كوكب الأرض فى المنتصف، مما يساعد فى رؤيته بشكل واضح لسكان الأرض، ولبعد بلوتو الكبير عن الارض (حيث يقبع فى أطراف المجموعة الشمسية )، فإنه لن يرى أكثر من نقطة مضيئة.

    ويستعد الفلكيون في مصر والعالم لرصد هذه الظاهرة للمراقبة بشكل واسع من كافة المراصد الفلكية حول العالم لمعرفة درجة لمعان بلوتو، إضافة إلى معرفة المزيد عن أسطحه الرائعة وقمره الأكبر تشارون، وسيفتح تقابل بلوتو مع الأرض والشمس المجال كذلك لمعرفة المزيد عن كوكب الأرض ونشأة المجموعة الشمسية، وذلك لأنه جسم قديم، ويعتبر مثالا للعديد من الكواكب الأخرى التي تدور في مسارات مختلفة حول الشمس ضمن المجموعة الشمسية التى تحتضن كوكب الأرض ، وذلك وفق ما أكده الدكتور جاد محمد القاضى ، رئيس القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية فى حديث لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم.

    وعن الاستفادة من تقابل بلوتو مع الأرض والشمس، أشار رئيس المعهد إلى أنه من خلال القياس الدقيق للتغير في انعكاس الضوء في زاوية الطور فإن الخصائص السطحية لبلوتو مثل المسامية وحجم الجسيمات والشفافية يمكن تمييزها خلال التقابل، كما أن التحليل الكمي لكيفية تشتت الضوء من سطح الجسيمات يتطلب النظر في جميع الزوايا وليس فقط وقت التقابل .

    بلوتو من الكواكب الصغيرة جدا والبعيدة أيضا جدًا، إذ يصغر حجمه عن أحجام 7 أقمار في المجموعة الشمسية، ومن شدة صغره لا يعتبره كثير من علماء الفلك من الكواكب ، بل حاول البعض اعتباره تابعا لكوكب نبتون، ولشدة بعده فإنه يعد الكوكب الوحيد الذي لم تزره أية مركبة فضائية حتى الآن.

    وبحسب ما قاله رئيس المعهد، فإن الحسابات الفلكية التى أجراها علماؤه كشفت عن تقابل "كوكب بلوتو" أولا مع الشمس، ويتزامن مع وجود بلوتو في وضع التقابل مع الشمس مروره بأقرب مسافة له من الأرض ، ليصبح الأجرام الثلاثة على خط مستقيم واحد تتوسطه الأرض.

    كما كشفت الحسابات أن أنسب وقت لرؤية الكوكب فى سماء القاهرة فى هذه الحالة سيكون ما بين الساعة 8:58 مساء اليوم الأحد، وحتى الساعات الاولى من صباح يوم غد ( الإثنين ) حتى الساعة 03:05 فجرًا، وفي الساعة 11:59 مساءً، سيصل كوكب بلوتو أصغر كواكب المجموعة الشمسية وأبعدها عنها أقصى ارتفاع له فى السماء ، حيث سيكون على ارتفاع 37 درجة عند الافق الجنوبى الشرقي.

    وتابع إن الكواكب تدور حول الشمس في مدارات بيضاوية تجعل المسافة بين الكواكب والأرض متغيرة ، وتكون المسافة هي الأقصر بين الأرض وبين أي كوكب خارجي عندما تكون الشمس والأرض وهذا الكوكب على استقامة واحدة وتكون الأرض في المنتصف، وهي الظاهرة التي تعرف بـ "التقابل" ، مشيرا إلى أن ظاهرة التقابل هي أفضل فرصة لرصد "الكواكب" لأنها في هذا التوقيت تكون في أقرب حالاتها من الأرض.

    وأوضح أنه من المعروف في كل عام أن الكواكب التي تتحرك خلف مدار الأرض تصل لما يسمى "بالتقابل" عندما تظهر في السماء وتقابل الشمس، وفي هذا الوضع "وضع التقابل " يقع كوكب أو قمر أو كويكب والشمس والأرض بينهما، وتحدث هذه التقابلات الاستثنائية عندما يكون الكوكب بالقرب من ما يسمى بـ(خط العقدتين) في وقت حدوث التقابل، مشيرا إلى أنه نظرا لميل مدار بلوتو بشكل كبير بالنسبة لدائرة البروج فان عملية عبور العقدة يكون نادرا، وبسبب شدة استطالة مدار بلوتو فهي تحدث على فترات تترواح بين 87 عاما و 161 عاما.

    وقال القاضي إن آخر عبور لبلوتو لنقطة العقدة كان عند اكتشاف "كلايد تومبو" له فى عام 1930، وربما اكتشف "تومبو" بلوتو لأن الكوكب القزم، وقع مباشرة في مستوى مدار الارض ومدارات معظم الكواكب الأخرى في النظام الشمسي في ذلك العام، لافتًا إلى أن الأجسام السماوية تميل لتكون أكثر إشراقا في حالات استثنائية عندما تكون بالقرب من عملية التقابل، مشيرا إلى أن ذلك قد يكون قد زاد من فرص "تومبو" للقيام باكتشافه الشهير.

    وللتقابل تأثير على الاجسام السماوية من حيث السطوع، فأسطحها الخالية من الهواء في النظام الشمسي تظهر كليا بتأثير التقابل ، ويتمثل ذلك في بعض الأحيان فى زيادة كمية ضوء الشمس المنعكس منها، وهذا يحدث عندما يكون كوكب أو قمر أو كويكب أو مذنب في "وضع التقابل"، وتسمى الزاوية بين الشمس والأرض "بزاوية الطور الشمسي" أو "زاوية الطور"، وتأثير التقابل هو زيادة السطوع المرصود مع انخفاض زاوية الطور الى الصفر.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان