• كيف أنقذت ورقة على زجاج سيارة "طبيب" حياة 3 قطط؟

    04:07 م السبت 10 أغسطس 2019
    كيف أنقذت ورقة على زجاج سيارة "طبيب" حياة 3 قطط؟

    قطط

    كتب- محمد زكريا:

    في الموعد اليومي، خرج محمد دسوقي من منزله، قاصدا الذهاب إلى عمله، يعمل الرجل طبيبا للأطفال، ويسكن مدينة رأس البر في محافظة دمياط، غير أنه فوجئ بورقة كراسة بيضاء، ملصوقة على زجاج سيارته، مكتوب فيها: "لو سمحت.. فيه قطة وأولادها تحت العربية.. خد بالك".

    صورة 1

    أعار دسوقي الأمر اهتماما، أزال الورقة، وراح يبحث عما يشير إليه كاتبها، ليجد ثلاث قطط صغار، نائمين تحت عجلات سيارته، ما أن نظر إليهم حتى خفق قلبه.

    أقلق الطبيب منام الصغار، لينقلهم إلى مكان يحفظ حيواتهم، لكن مواء القطط أوقف ما بدأه، جذب عويلهم قطة كبيرة، عرف دسوقي أنها أمهم، بمجرد أن نظر إلى عينيها، فلأخصائي طب الأطفال باع طويل مع تربية الحيوانات، و الآن تسكن واحدة بيته، لذا ترك المهمة للقطة الكبيرة، وكله ثقة في نجاح إتمامها.

    صورة 2

    الأم آتت لتحمل صغيراتها، بأسنانها راحت تنقل واحدة تلو الأخرى، حتى استقرت بهم في مكان أكثر آمانا، تحت شجرة وضعت أطفالها، ووقفت تحفظهم من المارين في الشارع، لكن دور دسوقي لم يتوقف عند هذا الحد.

    صورة 3

    استقل الطبيب سيارته، وتوجه إلى عمله، لكنه حرص طوال الأيام الماضية، على الاعتناء بكامل الأسرة، والتي لا تزال تسكن أسفل شجرة تحت منزله.. لا يتخلف دسوقي عن وضع الطعام والشراب للقطط يوميا، اتخذ الرجل قرارا بأن يعين الأم على أولادها، حتى يشتد عودهم، ويصيروا كبارا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان