بالأرقام.. كيف تأثرت أدوية الأمراض المزمنة بزيادة الأسعار؟

04:46 م السبت 14 يناير 2017
بالأرقام.. كيف تأثرت أدوية الأمراض المزمنة بزيادة الأسعار؟

كتب - أحمد جمعة:

رفعت وزارة الصحة أسعار 3 آلاف و10 أصناف دوائية بنسب تتراوح بين 30 إلى 50%، بعد أشهر من المفاوضات مع شركات الأدوية التي تضررت جراء قرار البنك المركزي بتحرير أسعار الصرف.

وشملت الزيادة 619 صنفًا لعلاج الأمراض المزمنة، بحسب تصريحات وزير الصحة أحمد عماد راضي، خلال إعلانه قائمة الزيادة يوم الخميس الماضي، والتي سبق وأن أكد عدم إدراجها ضمن الزيادة استجابة لطلب مجلس النواب، الأمر الذي تسبب في أزمة مع شركات الأدوية، واضطر في النهاية لتحريك بعض أصنافها.

وتُعرف منظمة الصحة العالمية الأمراض المزمنة بأنها أمراض تدوم فترات طويلة وتتطوّر بصورة بطيئة، وتأتي في مقدمتها أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة والسكري والضغط.

وحركت الحكومة أسعار الأدوية مرتين في أقل من عام، إذ قرر مجلس الوزراء في مايو من العام الماضي، زيادة أسعار جميع الأدوية التي يقل سعرها عن 30 جنيهًا، بنسبة 20%، الأمر الذي أدى لتحريك أسعار قرابة 75% من الأدوية المتداولة بالصيدليات، ثم أقّر تحريكًا جديدًا يوم 12 يناير بنسبة 15% للأدوية المحلية، و20% للأدوية المستوردة.

ويرصد مصراوي كيف أثر قرار وزير الصحة على أسعار أدوية الأمراض المزمنة، والتي ارتفع سعرها بين ٥٠ إلى أكثر من ١٠٠% في أقل من عام.


اسعار الادوية

إعلان

إعلان

إعلان