إعلان

أسرة شاب من كفر الشيخ غرق في السعودية: "نفسنا يندفن وسطنا"- فيديو وصور

04:32 م الجمعة 02 ديسمبر 2022

كفر الشيخ - إسلام عمار:

تترقب أسرة شاب بقرية الروس التابعة لمركز مطوبس في كفر الشيخ لقى مصرعه غرقًا في مياه البحر الأحمر بالمملكة العربية السعودية أثناء عمله على متن قارب مصري يتبع إحدى الشركات السعودية، تطورات الحادث بشأن انتشال الجثمان بعد غرق القارب منذ حوالي 3 أيام.

"هاتولي لبيب..هاتولي ابني.. أنا عايز ابني يندفن وسطينا".. ببكاء شديد تحدث يوسف المعداوي، مواطن سبعيني يقيم بقرية الروس التابعة لمركز مطوبس في كفر الشيخ لـ"مصراوي"، راصدًا حالته النفسية بشأن فقدان نجله، وكذا مطالبة بشأن سرعة البحث عن جثة نجله ليوارى جثمانه الثرى بمقابر الأسرة.

أكد والد الشاب لبيب يوسف المعداوي، الذي لقى مصرعه غرقًا في مياه البحر الأحمر خلال عمله على متن قارب "البرنسيسة ماجدة" أن نجله كان دائمًا يتحدث معه على فعل الخير، ونظرته للحياة تختلف عن أي شخص آخر فكان دائم الطموح، ويسعى على تحقيق ذاته وتوفير حياة كريمة لأسرته المكونة من زوجة و3 أطفال.

ولفت إلى آخر تواصل بينهما كان عن طريق الشبكة الدولية للاطمئنان عليه ويوصيه بالعناية بصحته، وأخبره بعمل عمره وفعلا تحدث معه بعد ذلك وهو بجانب الكعبة الشريفة ومرتديًا ملابس الإحرام.

وأوضح الأب المكلوم أنه عندما يتحدث نجله مع أي أحد من خلال التواصل بينهم يوصيه بالاطمئنان عليه، ولم يسئ يومًا لأي مخلوق فكان يمتاز دائمًا بود الناس ولم يأتي يومًا ويشكو منه أي إنسان بل العكس عندما يشعر بأنه أساء لأي شخص يتوجه منه ويطلب منه المصافحة.

وبالدموع اختتم حديثه متألمًا بما يعانيه وقال:"أنا عايز من السلطات السعودية بضرورة سرعة تكثيف البحث عن جثة ابني..قلبي نار ومش هرتاح الا لما جثة ابني يلاقوها..كل دقيقة بتمر وبقول يارب طلع جثة ابني.. محدش حاسس بيا غير ربنا..انا عايز ابني..هاتولي ابني يا ناس عشان اقرأ له الفاتحة واقول الله يرحمك يا ابني".

ومن جانب آخر كشف محمد المعداوي، عم الشاب الغارق عن القارب الذي كان يعمل على متنه ابن شقيقه، وتعرض للغرق يملكه أحد الأشخاص المقيمين بقرية برج مغيزل التابعة لمركز مطوبس ويعمل بالغردقة عن طريق إحدى الشركات السعودية وجرى إصلاحه قبل ذلك عدة مرات.

طالب عم الشاب الغارق محمد المعداوي، هيئة السلامة البحرية بضرورة التحقيق حول كيفية عمل القارب الغارق وفحص أوراقه جيدًا لبيان صلاحية إبحاره من عدمه وكيف خرج القارب للعمل ومنذ عام ونصف تسبب في حادث مسبقًا.

كان لبيب يوسف المعداوي، الشاب الغارق التحق بالعمل على متن قارب سياحي مصري يتبع إحدى الشركات السعودية، وذلك خلال فترة عمل بالمملكة العربية السعودية شيف سياحي وصلت إلى 3 أشهر تاركًا 3 أطفال أكبرهم طفلة عمرها لا تتعدى 6 أعوام، وأصغرهم طفل لا يتعدى أشهر قليلة.

وعلى مدار الفترة الماضية تحرك القارب من الغردقة في مصر إلى المملكة العربية السعودية وبدأ العمل هناك وفي الساعات الأولى من صباح أمس الثلاثاء خرج المركب في رحلة إلى البحر الأحمر، وأثناء تلك الرحلة وسير القارب بشكل عادي فوجئ كل من على متن القارب بارتفاع أمواج البحر وتعرض القارب للغرق.

وأكد كمال صلاح عبدالله، زوج شقيقة الشيف المتوفي لـ"مصراوي" أنه جرى انتشال جميع أفراد طاقم القارب السعودي، ولم يجرى العثور على زوج شقيقته، وشخص آخر يحمل الجنسية السيريلانكية بينما أجرت السلطات السعودية عملية مسح بالطائرات لموقع حادث غرق القارب.

وكشف عن توجه قوارب أخرى إلى موقع الغرق، ومن خلال استخدام العاملين عليها التقنيات الحديثة بشأن تصوير موقع الحادث بالكامل اكتشفوا أن القارب الغارق استقر في عمق مياه البحر الأحمر على مسافة تصل إلى 140 متر تقريبًا في قاع البحر ما يستلزم معها غواصين من أجل الوصول للقارب الغارق وانتشال المفقودين.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market