قصة "آية".. كفيفة تُدير أول قسم لذوي الاحتياجات الخاصة في مكتبة مصر بالمنيا

12:01 م الإثنين 17 أغسطس 2020

المنيا – محمد النادي:

لا يزال الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة يقدمون النماذج التي تضيف للمجتمع ويثبتون قدرتهم على المشاركة المجتمعية، وتولي المهام والمناصب.

وتزامنًا مع توجيهات الدولة، بالاهتمام بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، عام 2018 باسم عام "ذوي الاحتياجات الخاصة، أنشأت مكتبة مصر العامة (فرع المنيا)، أول قسم للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، يُقدم لهم أنشطة وتدريبات خاصة به؛ لإدماجهم في المجتمع.

ولم يقتصر الدور إلى تفرد مكتبة مصر العامة (فرع المنيا)، بإنشاء أول قسم للأشخاص ذوي الإعاقة فقط، بل زاد ذلك بتعيين موظفة كفيفة في المكتبة، لتتولى إدارة ورئاسة القسم.

"مصراوي"، انتقل إلى المكتبة الكائنة بشارع كورنيش النيل، وسلّط الضوء على القسم، ونموذج تولي كفيفة إدارته ورئاسته.

في البداية، تقول آية ناجي، رئيس قسم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، أنّ فكرة القسم وُلدت من رحم الاهتمام بتلك الفئة، وضرورة معاملتها كجميع فئات المجتمع، موضحة أنها فور عرض رئاسة القسم عليها، انتابتها سعادة كبيرة، خاصة وأنها من تلك الفئة.

وأوضحت "آية"، أنّ القسم يستهدف في البداية فئات "الصم، والمكفوفين، وأصحاب الإعاقة الحركية"، وأن الأنشطة ستكون تعليم لغة برايل، وتدريب وحاسب على الحاسب الآلي من خلال البرنامج الناطق، وكذلك لغة الإشارة، وأنشطة فنية أخرى.

وتابعت "آية"، "أتمنى أن يكون القسم من أكبر النجاحات للمكتبة وفي حياتي، خاصة بعد أن وجدت ترحيبًا كبيرًا من المسئولين، وبسبب ذلك تغلبت على كافة المعوقات، وأتمنى الإقبال الكبير من المتدربين والمستفيدين".

من جانبها، قالت الدكتورة أمل عليوة مديرة مكتبة مصر العامة (فرع المنيا)، إنه فور توليها إدارة المكتبة، فكّرت في إنشاء القسم حتى تكون المكتبة مُجهزة لاستيعاب كافة الفئات، وخاصة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، في ظل اهتمام الدولة وقيادتها السياسية بتلك الفئة.

"آية كفيفية ولكن تتمتع بالبصيرة العالية، وفاقد الشئ هو أحسن من يُعطيه"، بهذه الجملة أوضحت مديرة مكتبة مصر العامة بالمنيا، دوافع اختيارها لـ"آية" لإدارة القسم رغم إعاقتها، موضحة أنه عقب التواصل مع المسئولين من مدير مكتبات مصر العامة، سواء إداريا باللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، وإشرافيا السفير عبدالرؤوف الريدي مدير مكتبات مصر العامة، وفور موافقتهم، جرى إنشاء القسم، واختيار موظفة في المكتبة "كفيفة" لتتولى إدارة القسم، خاصة وأنها ستكون أكثر من يشعر بتلك الفئة.

وأوضحت "مدير المكتبة"، أنه فور إنشاء القسم، جرى إضافة بند في ميزانية المكتبة، من المكتبة الرئيسية، لإنشاء القسم وتوفير أدواته وأجهزته، مُشيرة إلى تعامل المكتبة مع جميع الإعاقات من "صم وبكم، وحركي، ومكفوفين"، وفي المستقبل سيُجرى إضافة أصحاب الإعاقة الذهنية.

وأكدت "أمل"، أنه جرى التواصل مع عدد من الجمعيات الأهلية، وأعضاء هيئة التدريس في جامعة المنيا، وشباب يصنعون مشغولات يدوية؛ حتى تجري الاستعانة بهم في عملية التدريب، موضحًا أن المكتبة ستبدأ بتدريب جميع العاملين فيها من عمال وأمن وموظفين، وستكون أول خطوة هو تعلم لغة الإشارة؛ حتى يستطيعون التعامل مع المترددين على المكتبة من "الصم والبكم".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
871

إصابات اليوم

43

وفيات اليوم

951

متعافون اليوم

364033

إجمالي الإصابات

20770

إجمالي الوفيات

302259

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي