إعلان

استحداث "معالجات زراعية" للمحاصيل الصحراوية في جامعة المنوفية

12:15 م الإثنين 19 أكتوبر 2020
استحداث "معالجات زراعية" للمحاصيل الصحراوية في جامعة المنوفية

جامعة المنوفية

المنوفية - محمد الملاح:

طرحت كلية الزراعة في جامعة المنوفية، بروتوكول علاج لـ"النيماتودا"، التي تتعرض لها المحاصيل الزراعية الصحراوية، بالدول الأكثر تصحر وارتفاعًا، في درجات الحرارة، ما يؤثر سلبًا على كم وجودة المحصول وإهدار ما يقرب من 50% من إنتاج المحصول وتسجيل خسارة مالية واقتصادية تصل إلى مليارات الجنيهات.

تحدث الدكتور محمود علوي بقسم المبيدات الحشرية بالكلية عن إصابة النيماتودا وتأثيرها على العديد من المحاصيل وأنواعها ومراحل تطور الإصابة على أوراق وسيقان وجذور المحاصيل وتأثير كل مرحلة على إنتاجية المحاصيل وجودتها.

ونظرًا لخطورة وتأثير النيماتودا على الاقتصاد الزراعي، فقد تناول محمود علوي العديد من المعالجات التقليدية المتبعة في حالات الإصابة ومنها التعقيم الشمسي وترك الأراض لمدة شهر أو شهرين للتعقيم والتهوية بعد جمع المحصول المصاب ولكن في ظل التلاحق الغذائي والزيادة السكانية أصبح هناك علاجات أكثر تقدمًا ومنها اللجوء إلى العلاج البيولوجي مع الحد من تأثيراته السلبية على المحصول وتجنب أثاره العلاجية في حالة ارتفاع درجات الحرارة والتي تنتقل إلى الإنسان مثلها مثل العلاج الكيمياوي، مشيرًا إلى ما توصلت إلية كلية الزراعة من البحث عن طرق بديلة أكثر أمانًا على صحة الإنسان ومنها بروتوكول العلاج المتكامل للنيماتودا ويشمل جميع الوسائل العلاجية المتاحة والمشار إليها سابقًا للحصول على تأثيراتها العلاجية وتقليل نسب المياه والري واستخدام تقنية IPM المعدلة وراثيًا بنقل جينات مقاومة للإصابة من المحاصيل المعالجة للمحاصيل الأخرى المعرضة للإصابة، إلى جانب أخد عينات من التربة قبل الزراعة وتحليلها للتعرف على جنس وقوة النيماتودا ومعالجة التربة قبل زراعتها ومتابعة مراحل العلاج خلال مراحل زراعة المحاصيل.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market