• لن يحضره أبدًا.. قصة مدرس خرج لتوزيع دعاوى زفاف ابنته فغرق

    12:03 ص الثلاثاء 06 أغسطس 2019
    لن يحضره أبدًا.. قصة مدرس خرج لتوزيع دعاوى زفاف ابنته فغرق

    تعبيرية

    كفر الشيخ - إسلام عمار:

    دقيق هو الخيط الفاصل بين السعادة والحزن، وهشة هي تلك الجدران العازلة بين تحول الأفراح إلى مآتم، كما حدث مع "زكريا" المدرس الذي انقلبت لحظات السعادة قبيل فرح ابنته إلى سرادق عزاء يتلقى فيه الأهل كلمات المواساة.

    على "طريق الحامول - كفر الشيخ" خرج المدرس الذي أكمل عامه الـ55، مصطحبًا ابنه، في سيارته الملاكي، ليتقاسم سعادته مع معارفه والأقرباء إلى قلبه، ويوزع عليهم دعوات فرح ابنته المقرر له أن يقام بعد ساعات قليلة يوم الثلاثاء.

    كعادته كان مأمور مركز شرطة الحامول يمارس مهام عمله اليومية، ويتفقد انتظام سير العمل، قبل أن يلتقط جهاز اللاسلكي الذي أعلن عن إشارة تؤكد وجود حادث انقلاب سيارة في مصرف "كتشنر" على طريق "الحامول – كفر الشيخ"، مع وجود حالة وفاة وحالة إصابة.

    انتقلت قوة من مركز شرطة الحامول، إلى موقع الحادث الذي راح ضحيته "زكريا"، وأنقذت العناية الإلهية ابنه "محمد" من الغرق، بعد انحراف السيارة عن مسارها في الطريق، لتسقط في مياه مصرف كتشنر.

    إعلان

    إعلان

    إعلان