ضاعت منذ 7 سنوات في كفر الشيخ.. "نورهان" تعود لأحضان أمها بعد الحرمان

01:20 م الجمعة 23 أغسطس 2019

كفر الشيخ - إسلام عمار:

سنوات كاملة مرت على "نورهان" وأمها دون أن تحتضن إحداهما الأخرى أو تنهل من معين حبها وحنانها، بعدما قضت عليهما الظروف أن يفترقا وتبحث كل واحدة منهما عن الأخرى حتى قادتهما الأقدار للقاء مجددًا داخل مكتب مدير مؤسسة الرعاية الاجتماعية.

تفاصيل القصة بحسب مصدر بمديرية التضامن الاجتماعي في كفر الشيخ، رفض نشر اسمه، يرويها لـ"مصراوي"، تعود إلى عام 2013 عندما تقدمت سيدة تقيم بإحدى مدن محافظة القاهرة، ببلاغ رسمي إلى قسم الشرطة ببلاغ رقم 235 لسنة 2013، بخصوص تغيب طفلتها "نورهان"، بعد البحث عنها في جميع أقسام الشرطة والمستشفيات.

ووفق المصدر، تبين أن والدي الطفلة انفصلا، وأقامت مع والدها بمنزله وبسبب حدوث بعض الخلافات الأسرية أصيبت الطفلة بحالة نفسية سيئة جعلتها تترك المنزل، قبل أن تعثر عليها الشرطة، وهي في حالة تشرد واضطرت الأجهزة الأمنية إلى تسليمها لإحدى دور الرعاية في القاهرة، بناء على قرار من النيابة.

وأكد المصدر أن الطفلة طوال 4 سنوات من صدور قرار النيابة بتسليمها لدار رعاية، ظلت تتنقل في عدد من دور الرعاية بحسب رؤية وعمل مسئولو وزارة التضامن الاجتماعي، حتى انتهى بها الحال في مؤسسة الرعاية الاجتماعية بقرية البكاتوش التابعة لمركز قلين في كفر الشيخ، قادمة من دار رعاية بحي العجوزة بمحافظة الجيزة، في عام 2016 منذ 3 سنوات.

بعد تسكين الطفلة وقتها بالمؤسسة في قرية البكاتوش، بدأت مهام البحث عن أسرة الفتاة من خلال المعلومات التي حصلوا عليها منها، وعقب عيد الأضحى الماضي توصلوا للأب، ومن خلاله استطاع الأب التواصل مع الأم وحضرت إلى المؤسسة لاستلام ابنتها.

وعقب وصول الأم ومعها جميع الأوراق التي تثبت صحة كلامها بأن الفتاة هي ابنتها، وعند مشاهدة الأم لابنتها، ساد مكتب توفيق مسيوغة، مدير مؤسسة الرعاية الاجتماعية بالبكاتوش، فرحة عارمة انتهت بالإغماء نتيجة الفرحة التي انتابت الأم والفتاة برؤية بعضهما بعد غياب دام 7 سنوات.

إعلان

إعلان

إعلان