بالصور- يضم 600 قطعة محنطة.. جولة داخل متحف التاريخ الطبيعي في الإسكندرية

08:28 م الأربعاء 21 أغسطس 2019

الإسكندرية – محمد البدري:

بعد مرور 12 عامًا على غلقه، أعيد افتتاح متحف التاريخ الطبيعي في حديقة حيوان الإسكندرية، ليستقبل الجمهور بدءًا من أغسطس الجاري، ليلقي الضوء على جانب من تاريخ الحيوانات التي تنتمي إلى البيئة المصرية من خلال عرض نماذج محنطة من الطيور والزواحف وغيرها من الكائنات البرية.

"مصراوي" أجرى جولة في أروقة متحف التاريخ الطبيعي، لرصد جانبًا من مقتنياته التي يكشف عن بعضها الستار للمرة الأولى في تاريخه والتي جرى تحنيط نسبة كبيرة منها بمعرفة خبراء متخصصين بحدائق حيوان الجيزة والإسكندرية، فيما حصل المتحف على عدد منها في صورة إهداءات وأخرى على خلفية مصادرات لأماكن مخالفة.

5 جنيهات فقط هو سعر تذكرة دخول المتحف الكائن داخل حديقة الحيوان وهي قيمة منفصلة عن تذكرة دخول الحديقة نفسها والتي تعادل نفس السعر، لتمنحك فرصة للاطلاع على جانب من تاريخ الطبيعة والبيئة في مصر سواء من مئات القطع المحنطة المنتمية إلى فصائل برية أو حيوانات أليفة.

فور دخولك المتحف تبدأ جولتك في ممر طويل يحيطه من الجانبين عشرات النماذج من الطيور والحيوانات المختلفة الموضوعة بعناية خلف حواجز زجاجية، في عرض بانورامي مدعوم بأصوات مسجلة لبعض الحيوانات من الحياة البرية والتي يتم بثها عبر مكبرات صوت داخل المتحف لتهيئة المناخ العام بصورة تسمح باندماج الزائرين مع النماذج الطبيعية.

ويضم المتحف في معروضاته العشرات من محنطات الطيور المصرية المختلفة بأنواعها وعدد من الجوارح، بالإضافة إلى محنطات لبعض التماسيح والثعابين والأسماك، وبقايا عظام وقرون لعدد من الحيوانات البرية مثل الغزلان، بجانب عشرات القوارض بفصائلها المختلفة فضلا عن عدد من أجنة الحيوانات الموضوعة في سوائل حفظ داخل أواني زجاجية.

من جانبه قال الدكتور علاء الدمياطي مدير حديقة الحيوان بالإسكندرية، إن إجمالي النماذج الموجودة بالمتحف بلغ 600 قطعة متنوعة، لافتا إلى أن بعضها تم الحصول عليه بعد مصادرته من قبل الجهات التنفيذية في حملات مختلفة، وعدد آخر تم إهداءه إلى الحديقة من أفراد، فيما يضم المتحف مجموعة كبيرة من المحنطات المهداة من الدكتور حسن جلال الدين مدير متحف حديقة الحيوان بالجيزة والتي قام بتحنيطها في النصف الأول من القرن العشرين.

وأضاف في تصريح لـ مصراوي أن المتحف حاليا في فترة التشغيل التجريبي، ضمن خطة تطوير عامة بحديقة الحيوان واستقبل عشرات الزائرين خلال الأيام الماضية إلا أنه لا يزال يحتاج للمزيد من الترويج لجذب الانتباه، خاصة مع عدم اعتياد الزائرين على وجوده منذ أكثر من 12 عاما.

وعن خطة تطوير حديقة الحيوان بالإسكندرية، أوضح الدمياطي، أن المرحلة الأولى منها تمت بتكلفة بلغت 7 ملايين جنيه، مبينا أن التطوير يعد الأول في تاريخ الحديقة منذ إنشاءها عام 1952، وتضمنت تطوير13 موقعًا تتمثل في "صالة السباع، متحف التاريخ الطبيعي، ومباني العصافير والنسور، بيت الزواحف ومبيت الحيوانات، بالإضافة إلى تطوير المبنى الإداري والسور الخارجي للحديقة وشبكة الصرف الصحي ومسارات الكهرباء وشبكة المياه ودورات المياه.

وأشار إلى أن المرحلة الثانية من التطوير ستدخل حيز التنفيذ بمجرد توفير الاعتمادات المالية الخاصة بها وتشمل استغلال المساحات الشاسعة بالحديقة لإبراز التنوع وتقديم خدمات أفضل تليق بالزائرين وتظهر الحيوانات بأفضل صورة ممكنة مع توفير الرعاية اللازمة لها، فيما نوه بأنه من المنتظر إبرام اتفاقيات لحصول الحديقة على حيوانات من فصائل وأنواع أخرى ضمن المرحلة الثانية من خطة تطوير الحديقة.

إعلان

إعلان

إعلان