• بالصور.. 16 دولة عربية تبحث تدابير معالجة النفايات الخطرة في الإسكندرية

    05:47 م الأحد 24 فبراير 2019

    الإسكندرية - محمد البدري:

    اختتمت اليوم الأحد، فعاليات حلقة العمل الإقليمية عن استراتيجيات الحد من مخلفات المبيدات والنفايات الخطرة، بحضور ممثلين عن 16 دولة عربية، وذلك في إطار اتفاقية "بازل" المعنية بالتحكم في نقل النفايات الخطرة عبر الحدود والتخلص منها.
    وقال الدكتور مصطفى حسين كامل مدير مركز بازل الإقليمي في مصر، وزير البيئة الأسبق إن هناك حاجة ملحة للعمل على وضع خطط واضحة لإنجاح جهود مصر وتطبيق رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي حول التنمية المستدامة في مصر والمنطقة العربية من خلال ما يقدمه مركز بازل من استراتيجيات وخطط ودراسات لمعالجة النفايات ومخاطرها.
    وأضاف "كامل" أن مصر قدمت رؤية جديدة للتنمية المستدامة بخصوص تطبيق اتفاقية بازل التي وقعت عام 1989 ودخلت حيز التنفيذ عام 1992 بهدف الحد من تحركات النفايات الخطرة بين الدول، وعلى وجه التحديد لمنع نقل النفايات الخطرة من البلدان المتقدمة إلى البلدان الأقل نموا، ومعالجة حركة النفايات المشعة، كما تهدف أيضا لتقليل كمية وسمية النفايات المتولدة، لضمان الإدارة السليمة بيئيا لذلك النوع من النفايات قدر الإمكان.

    إعلان

    إعلان

    إعلان