• بالصور| تفاصيل العثور على مخزن أدوية تؤثر على الصحة النفسية في الإسكندرية

    05:33 م الأربعاء 20 فبراير 2019

    الإسكندرية – محمد البدري:

    ضبطت أجهزة مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية، بالتنسيق مع شرطة مكافحة المخدرات، اليوم الأربعاء، كمية كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية ومؤثرة على الصحة النفسية بجانب أصناف مجهولة المصدر، خلال مداهمة لصيدلية ومخزن منتجات دوائية بدون ترخيص، في منطقة السيوف شماعة التابعة لدائرة المنتزه شرقي المحافظة.

    وقال الدكتور محمد أبو سليمان وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إن أجهزة المديرية ممثلة في إدارة التفتيش الصيدلي ومفتشي الصيدلة بمنطقة المنتزة نفذت حملة تفتيش على صيدلية بمنطقة السيوف شماعة وذلك بعد ورود تحريات بقيامها بالاتجار في المواد المؤثرة على الحالة النفسية للإنسان.

    وأضاف أبو سليمان في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، أنه تبين من التفتيش وجود كميات كبيرة من قصاصات لأنواع مختلفة من الأدوية والتي يساء استخدامها، بجانب أدوية مستوردة مجهولة المصدر، وأدوية تابعة لوزارة الصحة والسكان ممنوع تداولها بالأسواق.

    وأوضح أنه أثناء التفتيش تبين وجود شقة أعلى الصيدلية تستخدم كمخزن غير مرخص، كما تم العثور على ماكينات للتعبئة والتغليف مدون عليها أرقام للتسجيل والتشغيلات وكذلك مجموعة من الفواتير الصادرة من المنشأة إلى عدد من شركات التوزيع.

    وأشار إلى أنه تم مداهمة الشقة بمعاونة مباحث المخدرات وتبين عند فحصها وجود كميات كبيرة من الأدوية المستوردة مجهولة المصدر، أدوية تابعة للجدول الثاني للمواد المؤثرة على الحالة النفسية "مواد مخدرة"، أدوية منتهية الصلاحية بكميات كبيرة جاري حصرها، أدوية تابعة لوزارة الصحة والسكان.

    ولفت إلى أن جميع الأدوية عثر عليها بمكان غير مرخص ويفتقر إلى الاشتراطات الصحية، وكذلك بالمخالفة لقانون الصيدلة 127 لسنة 1955 وقانون التأمين الصحي وقانون قمع الغش والتدليس رقم 148 لسنة 1941 المعدل بالقانون 106 لسنة 1980.

    وبين وكيل وزارة الصحة أنه جرى إعداد تقرير فني من قبل مفتشي الصيدلة وتحريز جميع الأدوية المضبوطة والمخالفة بالصيدلية والشقة، وتسليمها إلى مباحث المخدرات وذلك لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض على النيابة المختصة، مشيرا إلى استمرار تكثيف الحملات على المؤسسات الصيدلية والأماكن غير المرخصة بجميع انحاء المحافظة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان