بالصور- 21 مفرمة للقضاء على حرق مخلفات الذرة في أسيوط

08:57 م الأحد 20 أكتوبر 2019

أسيوط- محمود عجمي:

في التوقيت نفسه من كل عام، تنتشر في محافظة أسيوط، ظاهرة الحرق المكشوف لمخلفات محصول الذرة بنوعيها، ما يؤدي لسحابة سوداء تجتاح مراكز المحافظة من الشمال وحتى الجنوب، خاصة أن المزارعين اعتادوا على التخلص من مخلفات المحصول بحرقها في أرضهم الزراعية، ما دفع المحافظة لتوفير نحو 21 مفرمة آلية تجوب المراكز للتخلص من المخلفات وتعظيم الاستفادة منها، بديلًا عن ظاهرة الحرق المكشوف.

"مصراوي" تابع عمل إحداها ورصد آراء المزارعين والمسؤولين في التقرير التالي..

يقول عزت حمادي، مزارع من مركز أبوتيج، إنه قام بجمع البوص الناجم عن محصول الذرة داخل أرضه الزراعية، استعدادًا لفرمه بماكينة وفرتها الوحدة المحلية، للحد من السحابة السوداء التي تنجم عن الحرق المكشوف للمخلفات، مشيرًا إلى أهمية الاستفادة من محلفات الذرة وتحويلها إلى "كمبوست" أو سماد عضوي أو علف حيواني "سيلاج".

ويطالب حمادي جميع الفلاحين بالالتزام بجمع البوص، وفرمه بدلًا من حرقه أو إلقاؤه في الشوارع، حفاظًا على صحة المواطنين والبيئة من التلوث.

ويضيف أحمد ماهر، مزارع، أن ماكينة الفرم وفرتها المحافظة، للمساعدة في تحويل ناتج الفرم إلى علف حيواني أو "كومبوست".

ولفت ماهر إلى تفكير بعض المزارعين في الاستفادة من بيع المخلفات الزراعية، ليكون دخلاً للأسرة أو يحوله لعلف لإطعام مواشيه بعد ارتفاع الأعلاف، وبدلاً من حرق البوص وتصاعد الأدخنة التي تؤذى الأهالي.

يقول ناصر محمد حالوش، مدير إدارة البيئة بمركز ومدينة أبوتيج، إنه يتم تكثيف الحملات المفاجئة ليلًا ونهارًا لمواجهة ظاهرة السحابة السوداء، الناتجة عن حرق قش محصول الذرة بالأراضي الزراعية، من خلال تشكيل لجان للمرور والمتابعة للحد من الحرق المكشوف، وتوعية المزارعين والفلاحين وحثهم على عدم حرق المخلفات الزراعية، مشيرًا إلى تحرير أكثر من 15 محضرًا ضد المخالفين.

ويشير محمد عبدالله نصير، رئيس الوحدة المحلية بقرية باقور، إلى أنه جرى توفير مفرمة مهداة من وزارة البيئة للمحافظة، لاستخدامها في فرم البوص وتحويله إلى سماد عضوي، أو كعلف حيواني؛ منوهًا إلى أنه عقد عدة لقاءات مع المزارعين والفلاحين في نطاق الوحدة المحلية، وتعريفهم بأهمية الاستفادة من المخلفات الزراعية لمحصول الذرة وعدم الحرق المكشوف لها، وتخصيص عدد من الأماكن لتجميع البوص بها استعدادًا لفرمه والاستفادة منه؛ مؤكدا تحرير محاضر وفرض غرامات فورية على المخالفين.

وتقول هالة فرغلي، مدير إدارة البيئة في أسيوط لـ"مصراوي"، إن محافظ أسيوط اللواء جمال نور الدين، أصدر القرار رقم "1728" لسنة 2019، بتشكيل لجنة لمكافحة الحرق المكشوف للمخلفات الزراعية لمحصول الذرة الشامية والذرة الرفيعة، واللجنة برئاسة المهندس نبيل الطيبي السكرتير عام المحافظة المساعد، وعضوية جهاز شئون البيئة ورؤساء المراكز والقرى والإدارة الزراعية، لرصد ومتابعة عمليات الحرق المكشوف لمخلفات الزراعية وتحرير محاضر للمزارعين والفلاحين المخالفين.

وأشارت مدير إدارة البيئة، إلى أن المحافظة تطبق قانون البيئة رقم 4 لسنة 1994، والذي تقضي عقوبته بالغرامة ما بين 1000 وحتى 10 آلاف جنيه وتصل للحبس في حالة تكرار المخالفة للإضرار بالصحة العامة للمواطنين؛ مشيرة إلى توفير 21 مفرمة لفرم مخلفات محصول الذرة وزعت على المراكز المحافظة لإمكانية الاستفادة منها في تحويل ناتج الفرم كعلف حيواني أو كمبوست.

إعلان

إعلان

إعلان