بعد استدراجها في الزراعات.. الإعدام لسائق اغتصب معاقة ذهنيًا

04:51 م الأربعاء 12 سبتمبر 2018
بعد استدراجها في الزراعات.. الإعدام لسائق اغتصب معاقة ذهنيًا

أرشيفية

الشرقية – فاطمة الديب

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار علاء شجاع، رئيس المحكمة، اليوم الأربعاء، بالإعدام شنقًا على سائق، بعد عرضها أوراق القضية رقم 11590 جنايات الإبراهيمية لسنة 2016 على مفتي الديار المصرية، والمتهم فيها باغتصاب فتاة معاقة ذهنيًا داخل الزراعات بقرية تابعة لمركز الإبراهيمية.

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية حينذاك، تلقى إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، اللواء هشام خطاب، يُفيد بقيام أحمد. الـ. ع. 21 سنة، فلاح، ومقيم بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز الإبراهيمية، باستدراج ح. ع. أ. 16 سنة، معاقة ذهنيًا، واغتصابها داخل الزراعات.

وتبين أنه أثناء عودة المجني عليها من الحقل، إلى منزلها، بعد العمل مع والدها، استدرجها المتهم، واعتدى عليها جنسيًا، داخل إحدى الأراضي الزراعية، ولاذ بالفرار فور ارتكاب فعلته.

وتمكّن ضبّاط المباحث من ضبط المتهم، وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1878 إداري الإبراهيمية لسنة 2016، وبالعرض على النيابة، قررت إحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق.

يُشار إلى أن المحكمة أصدرت حكمها، غيابيًا، على المتهم بالإعدام شنقًا منتصف مارس الماضي، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبطه مؤخرًا، وجرت إعادة جلسة محاكمته بإحالة أوراقه إلى المفتي، والذي أبدى موافقته على إعدامه للمرة الثانية.

إعلان

إعلان

إعلان