Masrawy logo white

صحيفة بريطانية: نافالني تعرض لمحاولة اغتيال ثانية

10:28 ص الأحد 13 ديسمبر 2020
صحيفة بريطانية: نافالني تعرض لمحاولة اغتيال ثانية

المعارض الروسي أليكسي نافالني

القاهرة (وكالات)

ونشرت صحيفة صندي تايمز تقريرا كتبه ماثيو كامبل يتحدث فيه عن "محاولة ثانية" لتسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني، بحسب بي بي سي.

ويقول ماثيو إن نافالني كان في رحلة من سيبيريا إلى موسكو عندما شعر بأنه تعرض للتسميم، فقال إنني أموت، لتحط به الطائرة في اضطراريا في مدينة اومسك، وهناك حقنه المسعفون بمادة مضادة للسموم أنقذت حياته.

ولكن القصة الكاملة، حسب الكاتب، هي أنه عندما نجا من الموت حاولت عناصر يعتقد أنها تابعة لأجهزة الدولة تسميم غريم الرئيس بوتين الأول مرة ثانية قبل أن يغادر إلى برلين، حسب أجهزة استخبارات غربية.

ويقول ماثيو إن محاولة الاغتيال المزدوجة، التي تكشف لأول مرة، دليل على أن أساليب القتل التي كانت سائدة في العهد السوفييتي هي نفسها التي يستعملها الكريملن اليوم لتصفية المعارضين، ومنها التسميم.

ويضيف أن العدد المتزايد من ضحايا النظام الروسي جعل الناس يرون الناجين من المعارضين أبطالا مثل نافالني البالغ من العمر 44 عاما، المحامي، والناشط في مكافحة الفساد.

ويُعتقد، حسب الكاتب، أن رجال أجهزة الدولة دخلوا غرفة نافالني في الفندق عندما كان في اجتماع قبل الرحلة، وأنه كان سيموت لولا أن الطيار قرر الهبوط اضطراريا في مطار أومسك، على الرغم من تحذيره من وجود قنبلة.

ولم يكن نافالني محظوظا في المستشفى إذ تبعه أعضاء أجهزة الأمن واحتلوا مكتب الطبيب المشرف على حالته، الذي يعتقد أنه حاول التغطية على حالة التسميم. وخشيت زوجة نافالني من أن يكون المستشفى تحت ضغط، فطلبت نقله خارج روسيا.

ولكن الطبيب قال إن حالته لا تسمح بنقله، ولم يسمح بسفره إلى ألمانيا إلا بعد ضغط دولي على الرئيس بوتين.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
755

إصابات اليوم

39

وفيات اليوم

653

متعافون اليوم

271047

إجمالي الإصابات

15510

إجمالي الوفيات

199285

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي