مظاهرات في قطاع غزة احتجاجا على المؤتمر الأمريكي في البحرين

12:43 م الأربعاء 26 يونيو 2019
مظاهرات في قطاع غزة احتجاجا على المؤتمر الأمريكي في البحرين

مظاهرات في قطاع غزة

غزة/رام الله - (د ب أ):

تظاهر آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة اليوم الأربعاء احتجاجا على المؤتمر الاقتصادي الذي تنظمه الإدارة الأمريكية في البحرين ضمن خطته لتسوية القضية الفلسطينية المعروفة باسم "صفقة القرن".

وجرت مظاهرات في كل مدن غزة وخان يونس ورفح في وقت متزامن وذلك في اليوم الثاني من الاحتجاجات على المؤتمر الأمريكي في البحرين بدعوة من الفصائل الفلسطينية.

وجاب متظاهرون في غزة عددا من الشوارع الرئيسية قبل أن يصلوا إلى مقر الأمم المتحدة وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية ولافتات مكتوبة تندد بمؤتمر البحرين وخطة الإدارة الأمريكية.

ومن بين الشعارات التي تم رفعها "تسقط ورشة الأمريكان في البحرين وتسقط صفقة القرن".

وأحرق متظاهرون دميتين للرئيس الأمريكي دونالد لترامب وأخرى لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام المقر الأممي.

ووصف بيان للفصائل جرى تلاوته خلال المظاهرة، مؤتمر البحرين وصفقة القرن "بمؤامرة" على القضية الفلسطينية.

وأكد البيان على رفض خطة الإدارة الأمريكية وتصاعد مستوى التطبيع العربي والإسلامي مع إسرائيل تحت مسميات مختلفة .

وكان إضراب شامل عم قطاع غزة يوم أمس بالتزامن مع انعقاد المؤتمر الأمريكي في البحرين الذي يحمل شعار "السلام من أجل الازدهار" ويختتم أعماله اليوم.

وتقاطع السلطة الفلسطينية مؤتمر البحرين وتتهم الإدارة الأمريكية بمحاولة فرض حل اقتصادي للقضية الفلسطينية بديلا عن المسار السياسي القائم على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

من جهتها ، وصفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي ، خلال مؤتمر صحفي عقدته في مدينة رام الله، المؤتمر الأمريكي في البحرين بأنه "فاشل وعقيم النتائج".

واتهمت عشراوي الإدارة الأمريكية بأنها "تستخدم نهج التهديد والوعيد والابتزاز وانزال العقوبات بهدف فرض الهزيمة على الفلسطينيين انطلاقا من انحيازها الكامل لصالح إسرائيل".

وحذرت من محاولات لـ "التحايل على أي مبادرة سياسية مستقبلية عبر تغيب قضية اللاجئين الفلسطينيين في انتهاكات لقرارات الشرعية الدولية بشأن القضية الفلسطينية".

وهاجمت المسؤولة الفلسطينية الفريق الأمريكي القائم على صفقة القرن خاصة مستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنير، مشيرة إلى أنهم "يتعمدون عدم ذكر الاحتلال ويتجنبون التطرق لأي مقومات لإقامة دولة فلسطين المستقلة".

بدورها ، قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية إن خطاب كوشنر في افتتاح مؤتمر البحرين يعد "استكمالا للمخطط الأمريكي الهادف لتغيير مرجعيات السلام والتخلي عن المرجعيات التي تعتمد على القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، واستبدالها بمرجعيات جديدة تسقط الثوابت الاساسية التي يعتمد عليها الحل السياسي التفاوضي للصراع".

وأضافت الوزارة أن كلمة كوشنر "لم تخلُ من الكذب والافتراء والتضليل، وغابت عنها الصدقية والشفافية، خاصة عندما أشار إلى أن الرئيس دونالد ترامب لم يتخل عن الفلسطينيين، أو عندما ألمح بالبحث عن حل سياسي عادل ودائم للنزاع يحترم كرامة الشعب الفلسطيني".

ورأت الوزارة أن مؤتمر البحرين "يستهدف حقوق الشعب الفلسطيني بالكامل عبر تسويق الرؤية الاسرائيلية وعرضها بلغة إنجليزية أمريكية لشطب حق شعبنا في تقرير مصيره إنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية وحدود عام 1967 وحق العودة للاجئين".

إعلان

إعلان

إعلان