روسيا: مستعدون لاستخدام إمكانياتنا السياسية لدعم التسوية في ليبيا

09:57 م الجمعة 05 أبريل 2019
 روسيا: مستعدون لاستخدام إمكانياتنا السياسية لدعم التسوية في ليبيا

نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين

موسكو (أ ش أ)

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فيرشينين، اليوم الجمعة، أن روسيا مستعدة للنظر في الطلبات المتعلقة باستخدام إمكاناتها من أجل التوصل إلى تسوية سياسية في ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية عن فيرشينين قوله، على هامش المشاورات الروسية الألمانية في القضايا المتعلقة بالأمم المتحدة في برلين ، "إذا كانت هناك حاجة لروسيا لاستخدام إمكاناتها من أجل التوصل إلى تسوية سياسية تحت رعاية الأمم المتحدة ، فسننظر في هذه الطلبات بشكل إيجابي للغاية ، وإننا نوجه كل القوى السياسية نحو حوار شامل يأخذ مصالح جميع الليبيين في عين الإعتبار".

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن بلاده تحث كل القوى السياسية في ليبيا على "حوار شامل يراعي مصالح جميع الليبيين".

وفي وقت سابق اليوم ، دعا الكرملين إلى تجنيب ليبيا المزيد من إراقة الدماء، وضرورة التوصل إلى تسوية بالوسائل السياسية السلمية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش قد أعلن ، في وقت سابق اليوم ، أنه غادر ليبيا بقلق بالغ ، معرباً عن أمله في تجنب حدوث مواجهات داخل وحول العاصمة طرابلس.

يذكر أن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر أمر ، أمس الخميس ، قوات الجيش بالتقدم إلى طرابلس ، ضمن حملة بدأها يوم الأربعاء لاستهداف الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة وتحرير طرابلس من هذه الميليشيات والجماعات ، وبدأت قوات الجيش الوطني الهجوم بالسيطرة على مدينة جريان التي تبعد نحو 80 كيلومترا جنوبي طرابلس.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري ، مساء اليوم الجمعة ، أنه تم السيطرة على مطار طرابلس الدولي بالكامل وعدد من المناطق الاستراتيجية داخل المدينة ، وأوضح - في مؤتمر صحفي نقلته قناة العربية الاخبارية - أن عملية تحرير طرابلس ، التي أطلق عليها اسم (طوفان الكرامة) ، نجحت في السيطرة على مطار طرابلس الدولي بعد السيطرة على منطقتي غريان وترهونة بالكامل ، كما سيطرت القوات على مناطق العزيزية ومقر اللواء الرابع والهيرة بالكامل ، ووصلت قوات إلى منطقة الصواني التي تبعد 25 كيلومتر جنوبي طرابلس.

وفي السياق نفسه ، سيعقد مجلس الأمن الدولي ، مساء اليوم ، جلسة طارئة بطلب من بريطانيا لبحث التطورات الحالية على الساحة الليبية.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان