المعارضة الجزائرية ترحب باستقالة رئيس المجلس الدستوري

09:55 م الثلاثاء 16 أبريل 2019
 المعارضة الجزائرية ترحب باستقالة رئيس المجلس الدستوري

الجزائر

الجزائر (د ب أ)

رحبت أحزاب سياسية معارضة في الجزائر، باستقالة رئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز، مؤكدة أنها تنتظر رحيل النظام السياسي بالكامل.

وقدم بلعيز اليوم الثلاثاء استقالته من منصبه كرئيس للمجلس الدستوري لرئيس الدولة، بعد مطالب شعبية برحيله.

واعتبرت حركة مجتمع السلم المحسوبة على التيار الإخواني استقالة بلعيز"خطوة تتماشى مع مطالب الحراك الشعبي، وخطوة أساسية في طريق الحل إذا توفرت الإرادة السياسية الصادقة".

ودعت الحركة رئيس الدولة عبد القادر بن صالح إلى تقديم استقالته ليخلفه رئيس المجلس الدستوري الجديد التوافقي بما يتناسب مع القراءة الموسعة لمواد الدستور، وتغيير حكومة نور الدين بدوي، بحكومة توافقية تتشكل من شخصيات مستقلة.

من جهته، قال علي بن فليس رئيس حزب طلائع الحريات "بعد استقالة مهندس النظام السياسي (الرئيس عبد العزيز بوتفليقة)، انهار جزء من حائط مبنى النظام باستقالة رئيس المجلس الدستوري"، مضيفا أن "الشعب الجزائري ينتظر اختفاء الجدران الأخرى التي مازالت في مكانها وهم رئاسة الدولة والحكومة والمجلس الشعبي الوطني".

واعتبر حزب جبهة القوى الاشتراكية أن التجند الشعبي انتصر في معركة جديدة وكسر واجهة أخرى للنظام السياسي الجزائري المجسد في الطيب بلعيز.

إعلان

إعلان

إعلان