• تقرير دولي يحذر من "صراع" بين مصر وإثيوبيا بسبب سد النهضة

    05:37 م الخميس 21 مارس 2019
     تقرير دولي يحذر من "صراع" بين مصر وإثيوبيا بسبب سد النهضة

    سد النهضة

    القاهرة – مصراوي:

    حذرت "مجموعة الأزمات الدولية"، التي تتخذ من بروكسل مقرًا لها، أن يتحول التوتر الحالي بين مصر وإثيوبيا والسودان، بسبب بناء "سد النهضة" إلى "صراع".

    ودعت مجموعة الأزمات الدولية، في تقرير لها صدر أول أمس، إلى تحاشي أزمة أشد خطورة عندما يبدأ السد بالعمل، مشددة على أهمية الاتفاق على الانطلاق في خطوات فورية للحد من الأضرار بدلًا من الانتظار لما بعد الانتهاء من بناء السد الذي يزيد من احتمالية وقوع صراع عنيف.

    وفي يونيو 2018 اتفق الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد في القاهرة على تبني رؤية مشتركة بين الدولتين حول سد النهضة تسمح لكل منهما بالتنمية دون المساس بحقوق الطرف الآخر.

    ولفت التقرير الصادر عن المؤسسة الدولية، إلى أنه فيما تقول الحكومة المصرية إن التلاعب بتدفق مياه النهر سيحول ملايين المزارعين إلى عاطلين عن العمل، ويهدد إمدادات البلاد من الغذاء، تعول إثيوبيا في المقابل على إنتاج سد النهضة لنحو 6.450 ميجاواط من الكهرباء، ما يعزز للوصول إلى مكانة "البلد متوسط الدخل" بحلول عام 2025.

    وكان أبي أحمد، أعلن فبراير الماضي، أن التأخير في تشييد سد النهضة أفرز زيادة في تكلفة بنائه بنسبة 60 بالمئة، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية إنا.

    ووفقاً لرئيس الوزراء ، فإن 90 في المائة من النازحين بسبب الصراعات التي أعقبت الإصلاحات قد عادوا الآن إلى قراهم.

    كما أكد أن جميع القادة الإثيوبيين عليهم أن يكونوا دائما حذرين من قراراتهم، لأنه لا يمكن لأحد أن يكون فوق القانون.

    إعلان

    إعلان

    إعلان