إعلان

"البوسيدونيا".. البيئة تكشف حقيقة ظهور بقع تلوث زيتية بأحد شواطئ الساحل الشمالي

03:04 م الأحد 16 مايو 2021

كتب- محمد نصار:

قالت وزارة البيئة، إن الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أصدرت توجيهاتها بإرسال لجنة عاجلة لمعاينة شكوى أحد المواطنين بوجود تلوث بشواطئ إحدى قرى الساحل الشمالي بالكيلو ٥٧، وعلى الفور تم توجيه لجنة من الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالإسكندرية للمعاينة واتخاذ ما يلزم من إجراءات، وقد تبين عدم وجود أي نوع من التلوث بالمنطقة، وتبين وجود كميات من الأعشاب البحرية الطبيعية التي توجد في هذه المنطقة بشكل طبيعي وتسمى "البوسيدونيا" وليست تلوثا زيتيا.

وأكدت وزيرة البيئة أن البوسيدونيا أوسينيكا (Posidonia Oceanica) تعد من النباتات المستوطنة في البحر المتوسط ومن أكثر أنواع الأعشاب البحرية انتشارا في مياهه، وواحدة من الثروات البحرية الرئيسية في المنطقة، وتسمى “رئة البحر المتوسط” لأنها واحدة من أهم مصادر تزويد الأكسجين للمياه الساحلية، مضيفة أن البوسيدونيا تعتبر مؤشرا هاما عن جودة المياه الساحلية نظراً لحساسيتها الشديدة للتلوث حيث لا يمكنها أن تنمو إلا في المياه النظيفة وغير الملوثة.

وأوضحت فؤاد، أن تلك الأعشاب يمثل وجودها أهمية غذائية قصوى لمجموعة كبيرة من الأسماك والكائنات البحرية الحيوانية التي تستخدم هذه الموائل كمأوى آمن للراحة والتفريخ والحضانة، كما تعتبر عنصرا مهما لمقاومة نحر الشواطئ وتثبيت التربة وكسر الأمواج.

وأضافت الدكتورة ياسمين فؤاد أنه أثناء دورة حياة هذا النبات تتجدد الأوراق والريزومات فتخرج الأوراق القديمة وتحملها التيارات والأمواج إلى الشاطئ، مؤكدة أن وجودها على الساحل مهم بيئيا للعديد من الكائنات وعودتها للمياه بفعل الأمواج والرياح يساعد على زيادة الإنتاجية بعد تحللها.

أفضل أسعار التكييفات

اعرف الاسعار
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي