​بينها موعد الانتخابات.. "عاشور" يعلن قرارات اجتماع مجلس "المحامين"

05:12 م الخميس 23 يناير 2020

كتب- مصطفى علي:

عقد مجلس نقابة المحامين، اجتماعه الدوري اليوم الخميس، برئاسة النقيب سامح عاشور، واتخذ المجلس عدة قرارات هامة خلال اجتماعه، أعلن عنها النقيب العام في بث مباشر لجموع المحامين.

وأعلن عاشور، عن الدعوة لانتخابات مجلس النقابة العامة المقبلة يوم الأحد الموافق 15 مارس 2020، مشيرا إلى أن باب التقدم بأوراق الترشح سيفتح خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير، على أن تعلن كافة المواعيد الإجرائية لاحقا، كما ستجرى الانتخابات تحت إشراف قضائي، للتأكيد على شفافية ومصداقية العملية الانتخابية.

كما كشف عاشور، عن وضع حجر أساس أكاديمية المحاماة التي نصت عليها تعديلات قانون المحاماة يوم الأربعاء المقبل الموافق 29 يناير، وذلك بأرض ملك للنقابة بمدينة السادس من أكتوبر بحضور الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، واللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، متابعا: "سيسند البناء للشركة الهندسية التابعة للوزارة".

وأعرب "عاشور"، عن فخر مجلس النقابة بأكاديمية المحاماة، التي تمثل صرحا تبدأ به المحاماة مرحلة جديدة، وستكون الدراسة بها شرطا للقيد ابتداء من عام 2021.

وفي سياق متصل، قال "عاشور"، إن الأيام المقبلة ستشهد تحديد موعد وضع حجر أساس نادي المحامين الرياضي بالتجمع الخامس بمنطقة الأندية على مساحة 5 أفدنة تقريبا، وذلك بعدما انتهى الاستشاري الهندسي للنقابة من التصميمات الخاصة بالنادي، وسيتم إنهاء باقي الإجراءات بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة.

وعن الفيديو الترويجي لموقع الأفوكاتو، صرح نقيب المحامين، بأنه مسئ ووضع المحامي في مكانة لا تليق به، منوها إلى أن مجلس النقابة العامة كلف هيئة المكتب بالتحقيق في الأمر، وإحالة المحامين المالكين له للتأديب، وتقديم بلاغ في غير المحامين لممارسة أعمال المحاماة بما يخالف القانون، مردفا: "نخشى من أن يتعرض الجمهور لخديعة ما من خلال الموقع مما يؤثر سلبا على الصورة الذهنية للمحامين".

وفي سياق متصل، شدد نقيب المحامين، أن أهم إنجاز للمجلس الحالي لا يجب أن تدهسه العملية الانتخابية هو تنقية الجداول من غير المشتغلين، ومقاومة غزو خريجي التعليم المفتوح من حملة الدبلومات.

وناشد "عاشور"، جموع المحامين بالحفاظ على تلك المكتسبات التي تعبر عن إرادة الجمعية العمومية، وعدم تعطيل العملية الانتخابية، محذرا ممن يحاولوا الالتفاف حول تلك المكتسبات التي كانت قواما لجمهورية المحاماة الثانية.

إعلان

إعلان