• رئيس "المقاولون العرب": كوبري تحيا مصر هو الأعرض في العالم

    02:34 م الأربعاء 15 مايو 2019

    كتب- محمد عبدالناصر:

    وجه المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة المقاولون العرب، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، لدعمه المتواصل لإنجاز هذا المشروع العملاق وللهيئة الهندسية للقوات المسلحة التي أشرفت على التنفيذ وللعاملين بشركة المقاولون العرب الذين واصلوا الليل بالنهار منذ 2016 لتنفيذ هذا الإنجاز العظيم، عن طريق العمل على مدار الساعة وخلال الإجازات بما فيها الأعياد الدينية والوطنية.

    جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس مجلس إدارة المقاولون العرب، وطلال عُمر، المدير الإقليمي لموسوعة "جينيس" للأرقام القياسية في الشرق الأوسط، عقب افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، محور روض الفرج وكوبري تحيا مصر، اليوم الأربعاء.

    ومن جانبه، أكد طلال عمر، المدير الإقليمي لموسوعة "جينيس" للأرقام القياسية في الشرق الأوسط، أن الرقم القياسي هو لأعرض كوبري معلق في العالم في فئة الأرقام القياسية الهندسية، والرقم القياسي السابق كان مسجلًا في كندا لكوبري بعرض 65.2م، مضيفًا: "اليوم يسعدنا أن نعلن أن كوبري تحيا مصر، هو الحاصل على الرقم القياسي الجديد بعرض 67.3 م، وهو إنجاز يسجل باسم شركة المقاولون العرب المصرية، ويضاف إلى سجل مصر في الأرقام القياسية".

    وقال المهندس محسن صلاح، إن المدة الزمنية كانت أربع سنوات بمتوسط 4000 مهندس وعامل وفني، مضيفًا أن الفترة الأولى كانت هي الأطول، حيث يستغرق التصميم في هذا النوع من الكباري وقت طويل والأربع سنوات تعد رقمًا قياسياً بشهادة كل الأجانب والاستشاريين وهو شيء تفوق كل على الأرقام العالمية: "قصدنا أن يكون تسجيل هذا الإنجاز من واقع حي وهو عرض ثابت للكوبري وليس لمجرد ذكره تاريخياً، وكان ذلك من خلال عرض واقعي ملحوظ تحت إشراف موسوعة جينيس ريكورد مباشرة".

    وحول المقارنة بين الرقم الجديد والرقم السابق، أكد المدير الإقليمي لموسوعة "جينيس"، أن الرقم يسجل عنصر واحد كالطول أو العرض دون النظر إلى المدة الزمنية أو التكلفة فبرج خليفة مثلًا هو الأطول في العالم وكوبري تحيا مصر هو الأعرض في العالم وهكذا.

    وكشف المدير الإقليمي لـ"جينيس"، عن أن التواصل بين الموسوعة وشركة المقاولون العرب بدأ قبل نحو عامين، إذ تمّ الحديث عن التصميمات الخاصة بالكوبري وعرضه على متخصصين من الشركات الدولية وعالمية وخبراء من الجامعات المصرية، موضحًا أن التواصل تطرّق إلى الحديث عن آخر رقم حققه كوبري معلق أو ملجم في العالم، خاصة أنّ تحقيق الرقم القياسي يعتمد على العرض، ويجب أنّ يكون الجسر معلقا وليس عادياً.

    وأضاف أن كوبري تحيا مصر يعد من الانجازات المهمة للعنصر البشري في مصر، معربًا عن سعادته بتواجده في أرض الحضارة مصر لحضور تسجيل رقم قياسي جديد، مضيفًا أن موسوعة جينيس سجلت الآلاف من الإنجازات العالمية في مختلف الفئات على مدار العقود الستة الماضية.

    وتابع: "أن العامل المشترك لجميع هذه الفئات هو العنصر البشري المميز ، مشيرا إلى أن هذا العنصر يسعى للتميز وهو ما لمسناه في الإنجاز الذي شهدناه في مصر اليوم".

    وحول العقبات التي واجهت تنفيذ المشروع، قال المهندس محسن صلاح، إن الشركة واجهت بعض العقبات في التنفيذ وذلك بالاستعانة بالخبرات الهندسية الممثلة في مكتب محرم - بخوم ومكتب الدكتور فتحي سعد وكذلك أحد المكاتب العالمية لبعض المراجعات الفنية والتقنية لمثل هذا النوع من الكباري والذي يحتاج إلى خوض بعض المخاطرات لتنفيذه والعمل على تقليل هذه المخاطر الى أن تتلاشى تمامًا، مؤكدًا أن هذا المشروع يعد رصيدًا جديدًا للشركة وسطرًا جديدًا في سجلاتها العريقة والذي من شأنه رفع ترتيب الشركة العالمي في التصنيفات العالمية لشركات المقاولات.

    إعلان

    إعلان

    إعلان