خدمة للإنسانية.. كيف احتفلت القرية الفرعونية بـ35 عامًا على إنشائها؟

05:57 ص الجمعة 12 أبريل 2019

كتب- يوسف عفيفي:

تصوير ـ هاني رجب:

احتفلت القرية الفرعونية في الجيزة، أمس الخميس، بمرور ٣٥ عامًا على إنشائها، باستضافة أكبر معرض ثقافي وفني لسفارات الدول العربية والأجنبية في مصر،.

شارك في المعرض 19 سفارة ومركزًا ثقافيًا من بينها سفارات: تونس، فلسطين، فيتنام، ليبيا، باكستان، سريلانكا، بوليفيا، كازاخستان، نيبال، المجر، واليمن.

تضمنت الفعاليات، افتتاح المعرض بعرض فرعوني، تلاه جولة مع السفراء والدبلوماسيين بخيم السفارات، للاطلاع على التراث المميز للمشاركين، واستعراض الرقصات والعروض الفلكلورية لكل سفارة، حيث قدمت سفارات الصين وماليزيا وتايلاند عروضا فنية وسط ترحيب من الحاضرين.

وحضر سفراء كل من كازاخستان ونيبال وفلسطين وبيرو وبوليفيا، وعدد كبير من الشخصيات الدبلوماسية والسياسية، وتم إجراء مسابقة واستفتاء من الزوار عن أفضل عرض وشكل جمالي وأكلة لكل سفارة، والذي أسفر عن فوز كل من دولتي فلسطين وباكستان بجائزة أفضل استعراض، كما فازت الهند بدرع أفضل ديكور، وحصلت كازاخستان على أفضل زي تراثي، بينما حصدت تايلاند جائزة الأطفال.

وخصصت القرية الفرعونية، للمرة الأولى، هذا العام جائزة باسم الدكتور حسن رجب مؤسس القرية، بمناسبة كونه أول سفير لمصر في الصين، وتم منحها إلى سفير دولة الصين في القاهرة.

من جانبه، قال السفير أرمان إيساجالييف، سفير جمهورية كازاخستان لدى مصر، إنه للمرة الثانية تشارك بلاده في هذا الحدث، واصفا الفعالية بالشيء العظيم الذي يعرف الدول على بعضها، متقدما بالشكر لإدارة القرية الفرعونية للسماح لبلاده بالمشاركة، مؤكدا أنها تساهم في التنشيط للسياحة المصرية، مشيرا إلى أن الجناح قدم أهم ما تتميز به كازاخستان من تراث ثقافي.

وعبر الدكتور بول باريديس بورتيلا، سفير دولة بيرو بالقاهرة، عن سعادته بالمشاركة في الحدث، مؤكدا أن الحدث جمع عددًا كبيرًا من الثقافات المختلفة، مشيرا إلى أن بلاده قدمت أهم المأكولات التي تتميز بها، كما أن الفعالية تعمل على التقارب بين الحضارة المصرية القديمة وحضارة بيرو، مشددا على أهمية المشاركة في العام المقبل، مطالبا مختلف الدول بالمشاركة في الفاعلية.

وشكر سفير الصين بالقاهرة سونج أقواه، القرية وإدارتها على تنظيم الاحتفالية، مؤكدا أن الصين صديقة للقرية منذ إنشائها على يد الدكتور حسن رجب، أول سفير لمصر في الصين إلى أن تسلمها نجله الدكتور عبدالسلام رجب، موضحا أن المركز الثقافي الصيني مفتوح دائما للجميع.

فيما قال الدكتور ليا قتش علي، مدير المركز الثقافى الهندي بالقاهرة، إن هناك صراعًا بين الحضارات المختلفة في العالم، والحل الأمثل للتخلص من هذا الصراع هو التعارف بين الشعوب، بالإضافة إلى التعارف على الديانات الأخرى، وهو ما تفعله القرية الفرعونية، مقدما الشكر للقرية، واصفا الفعالية بأنها خدمة عظيمة تقدم إلى الإنسانية.

هذا ورحب مجدي الزيات مدير عام القرية الفرعونية، بالحضور من الشخصيات العامة والدبلوماسية، معلنا نجاح القرية الفرعونية خلال ٣٥ عاما في إثراء الحياة الثقافية والتعليمية، متقدما بالشكر للسفارات المشاركة وخاصة اليمن وكوت ديفوار وفلسطين، قائلا: "بنحتفل باليوم الثقافي الحضاري بوجود ١٩ سفارة ونتمني العام القادم مشاركة أكبر من السفارات".

وقالت راندا الشيخ مدير العلاقات العامة بالقرية الفرعونية، إن المعرض يعد تقليدا سنويا تقيمه القرية الفرعونية كل عام، وتعرض كل سفارة في خيمة خاصة بها كل ما يمثل ثقافتها من أكلات واستعراضات فلكلورية وملابس تراثية وديكورات فنية وفنون موسيقية.

وتابعت الشيخ، أن القرية استطاعت على مدار 3 عقود ونصف، في إثراء الحياة المعرفية لدى المصريين، وخاصة في الجانب الأثري، كما تمكنت من تنشيط الحركة السياحية ونشر الوعي المعرفي بالحضارة المصرية القديمة.

وجمعت القرية الفرعونية، بين القديم والجديد في حياة المصريين، فكانت متحفا مفتوحا للآثار المصرية على مر العصور، قدمت نماذج من الحضارات المختلفة التي تعاقبت على مصر، فكان الزائر يحصل على جميع أنواع المعارف، في مكان واحد، حتي ساهمت في تكوين الشخصية المصرية وإبراز ملامحها، وخاصة لدى الطلاب في المدارس.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 106877

    عدد المصابين

  • 99084

    عدد المتعافين

  • 6222

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 44145449

    عدد المصابين

  • 32350904

    عدد المتعافين

  • 1169667

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي